قدما له الدعوة لحضور منافسات البطولة : واقام مأدبة غداء على شرفهما وزير الشئون الرياضية العماني يستقبل محمد قاسم وبوكمال

مسقط – لجنة الاعلام الرياضي:

عقد رئيس لجنة الإعلام الرياضي بجمعية الصحفيين البحرينية ورئيس اللجنة التنفيذية لبطولة الخليج الأولى للإعلام الرياضي على كأس سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة محمد قاسم برفقة مدير البطولة عمر بوكمال اجتماعا ثنائيا مع وزير الشئون الرياضية بسلطنة عمان معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وحضر اللقاء رئيس الاتحاد الخليجي للأعلام الرياضي سالم الحبسي وعضو لجنة الاعلام القطرية مبارك البوعينين والاعلامي الاماراتي مذيع دبي الرياضية سلطان البادي.

وقدم محمد قاسم الدعوة لمعالي الوزير لحضور منافسات البطولة التي ستستضيفها مملكة البحرين في الفترة من الأول ولغاية الخامس من أبريل المقبل على صالة مدينة خليفة الرياضية بمدينة عيسى، ونقل قاسم وبوكمال تحيات سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة لمعاليه الذي أقام بعد الاجتماع مأدبة غداء على شرف ضيوفه في ختام اللقاء.

وتناول خلال الاجتماع العلاقات البحرينية العمانية في المجال الإعلامي وإمكانية تطويرها عبر تبادل الزيارات وبهدف التنسيق بين الطرفين لتبادل الخبرات الإعلامية بما يحقق الاستفادة لهما وتطوير الكوادر الإعلامية في البلدين الشقيقين، وتبادل الطرفين أيضا بعض الأفكار التي من شأنها أن تخدم مجال الإعلام الرياضي خصوصا مع التقدم الكبير في هذا المجال، مؤكدين أن اللقاءات يجب أن تستمر للوصول إلى الأهداف والتطلعات المرجوة.

وأعرب المرضوف عن ترحيبه وقبول الدعوة بالحضور جانبا من منافسات البطولة الخليجية الإعلامية إذا ما تهيأت له الظروف وسمحت ظروفه العملية بذلك، واصفا هذا التجمع الأول من نوعه على الصعيد الإعلامي بأنه انطلاقة حقيقية لتكوين شراكة خليجية في هذا المجال وستكون له الكثير من الإيجابيات والنقاط القادرة على تطوير الإعلام الرياضي.

وأبدى معالي وزير الشئون الرياضية العماني إعجابه بالفكرة التي أطلقها سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة لا سيما مع أهدافها الكبيرة والكثيرة التي تعني بالاهتمام والرعاية بالشباب الخليجي، وقال “الفكرة في حد ذاتها تعتبر مهمة وتأتي في سياق الاهتمام بالشباب الخليجي والطاقات والكوادر الموجودة في هذا المجال الهام والحيوي وبعيدا عن أجواء التنافس في البطولات، والتجمعات واللقاءات بين ابناء دول مجلس التعاون هو الهدف الأسمى لأنه يمثل علاقات أخوية لزيادة التعاون فيما بينهم على طريق التكامل الذي تنشده القيادات في دولنا الخليجية”.

وأشاد المرضوف بالدور الكبير والإيجابي والبناء الذي تقوم به الجهات الإعلامية في مختلف دول مجلس التعاون الخليجي من خلال اللقاءات والبطولات التي تقام تحت المظلة الخليجية، مؤكدا أن ذلك يعزز من مسيرة أبناء وشعوب المنطقة من خلال توطيد العلاقات وزيادة مجالات التعاون والتنسيق بين المؤسسات الصحفية والإعلامية الخليجية، مشيرا إلى أن نتائج هذا الاهتمام ستظهر خلال الفترة المقبلة عبر تطوير مهنة الصحافة الرياضية والارتقاء بمستوى الطاقات والكوادر العاملة فيها.

 

1 2 3