سمو الشيخ خالد بن حمد يعتمد تشكيل اللجنة المنظمة العليا للبطولة العربية لألعاب القوى

اعتمد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة العربية التاسعة عشرة لألعاب القوى اللجنة المنظمة العليا للبطولة العربية التي ستحتضنها مملكة البحرين خلال الفترة من 23 لغاية 27 إبريل المقبل برعاية حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه .

وتضم اللجنة المنظمة العليا للبطولة كلا من الأمين العام للجنة الأولمبية البحرينية عبدالرحمن صادق عسكر نائباً للرئيس، وباقي الأعضاء وهم محمد عبداللطيف بن جلال رئيس اللجنة التنفيذية، خالد الحاج مدير إدارة المشاريع والمنشآت بالمؤسسة العامة للشباب والرياضة، بدر ناصر محمد مدير البطولة، يوسف عبدالقادر مقرراً للجنة .

وأكد الأمين العام للجنة الأولمبية البحرينية نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا عبدالرحمن صادق عسكر أن اللجنة بدأت التحضير والإعداد للبطولة وستسعى لتكثيف وتيرة الاستعداد خلال المرحلة المقبلة بهدف إنجاز كافة الترتيبات والتجهيزات الخاصة بالاستضافة في ظل الدعم والمتابعة المستمرة من سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة رئيس اللجنة المنظمة العليا .

وأضاف عسكر أن اللجنة المنظمة العليا حريصة كل الحرص على استضافة البطولة بشكل متميز في ظل الرعاية الملكية السامية للحدث العربي والذي سيشكل إضافة نوعية كبيرة للبطولة في نسختها التاسعة عشرة، معرباً عن خالص شكره وتقديره لجلالة الملك على دعمه للرياضة البحرينية والتي شهدت طفرة كبيرة في ظل العهد الإصلاحي الزاهر لجلالته لتتبوأ مكانة مرموقة على خارطة الرياضة العالية.

وأكد عسكر أن رعاية جلالة الملك للبطولة ستشكل مكسباً كبيراً للبطولة وستعطيها زخماً واسعاً لتحظى بالنجاح اللازم قبل انطلاقها، مشيراً إلى أن اللجنة الأولمبية البحرينية برئاسة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة لن تدخر جهداً في توفير كافة أشكال الدعم والمساندة للاتحاد البحريني لألعاب القوى واللجنة المنظمة العليا لتظهر البطولة بصورة لائقة ومشرفة لتعكس القدرات المتميزة لمملكة البحرين في استضافة مختلف الأحداث الرياضية بكل جدارة واقتدار .

وأضاف بأن الرعاية الملكية للبطولة وحرص كافة الدول العربية على المشاركة في البطولة تفرض على اللجنة المنظمة العليا وكافة اللجان العمل بكل جد واجتهاد من أجل إنجاز كافة الترتيبات الخاصة بالبطولة بالشكل الأمثل لضمان راحة الوفود المشاركة ونجاح البطولة من الناحية التنظيمية لتكون واحدة من أفضل النسخ على مر تاريخها.

وأوضح عسكر أن تكاتف القطاعات والجهات الأهلية والحكومية معاً وتعاون اللجنة الأولمبية البحرينية والاتحاد البحريني لألعاب القوى سيؤدي إلى نجاح البطولة وإظهارها بصورة مبهرة، متمنياً لمنتخبنا الوطني التوفيق والنجاح وتحقيق أفضل النتائج والمستويات ليعزز النجاح التنظيمي المنشود في ظل الاهتمام الذي تحظى به البطولة من سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة شخصياً وما يقدمه من دعم لا محدود لرياضة ألعاب القوى والتي باتت تحتل مكانة متقدمة على الصعيد الإقليمي والقاري والعالمي .