جلالة الملك المفدى يستقبل رئيس الاتحاد الآسيوي

استقبل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه في قصر القضيبية هذا اليوم بحضور صاحب السمو الملكي الامير خليفة بن سلمان ال خليفة رئيس الوزراء الموقر ، سعادة الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ، الذي قدم لجلالته الوفود المشاركة في الاجتماع الرابع عشر للجنة التنفيذية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم يتقدمهم صاحب السمو الملكي الامير علي بن الحسين رئيس الاتحاد الاردني لكرة القدم نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم عن قارة آسيا رئيس اتحاد غرب آسيا لكرة القدم وذلك للسلام على جلالته بمناسبة انعقاد اجتماعهم في مملكة البحرين.

وفي بداية الاستقبال هنأ صاحب الجلالة الملك المفدى ، الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة على الثقة التي أولتها إياه الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم بتزكيته رئيسا للاتحاد للسنوات الأربع المقبلة والذي يؤكد الكفاءة العالية التي يمتلكها كشخصية رياضية بحرينية متميزة والتي قادت الاتحاد الآسيوي الى تحقيق العديد من الانجازات خلال السنتين الماضيتين .

كما رحب جلالته بضيوف البلاد ، متمنيا لاجتماعهم التوفيق والسداد للنهوض بكرة القدم الآسيوية بما يخدم جميع الاتحادات القارية ويحقق آمالها المستقبلية.

وأشاد العاهل المفدى خلال اللقاء بالدور الذي يقوم به الاتحاد الآسيوي برئاسة الشيخ سلمان بن إبراهيم ال خليفة الذي عمل على النهوض بمنظومة اللعبة في قارة آسيا محققا في فترة وجيزة نجاحات لافتة ومهمة.

وأكد جلالته دعم مملكة البحرين لجهود الاتحاد الآسيوي وخططه ونهجه في التطوير والارتقاء برياضة كرة القدم في القارة الاسيوية ، انطلاقاً من اهتمامها ودورها الريادي في دعم قطاع الشباب والرياضة.

منوها جلالة الملك المفدى بالإنجازات التي حققتها الكرة الاسيوية ومنتخباتها الوطنية وما وصلت اليه من مستوى متميز على صعيد المنافسات في البطولات القارية والعالمية.

كما نوه رعاه الله بالدور المهم الذي تمثله الرياضة في تعزيز علاقات الصداقة بين مختلف الدول ومد جسور التفاهم والتعارف وتعزيز قيم المحبة بين شعوب العالم.

وأعرب العاهل المفدى عن تمنياته لرئيس الاتحاد الاسيوي وكافة القائمين عليه بالمزيد من التقدم والنجاح لتحقيق كل الاهداف والتطلعات المنشودة في خدمة لعبة كرة القدم الاسيوية وتحقيق طموحات جميع دول القارة .