اتحاد دول غرب آسيا لألعاب القوى يمنح مملكة البحرين تنظيم بطولة العموم في 2016

أكد مجلس إدارة اتحاد دول غرب آسيا لألعاب القوى على ضرورة مشاركة جميع الأعضاء في البطولات التي ينظمها الاتحاد والعمل على تنسيق المواقف وتوحيد الكلمة بما يخدم تطلعات وأهداف اتحادات دول غرب آسيا في الارتقاء برياضة ألعاب القوى.

جاء ذلك في اجتماع مجلس الإدارة الثاني الذي عقد صباح اليوم بفندق جولدن توليب برئاسة الإماراتي ناصر المعمري نائب رئيس الاتحاد وبحضور جميع الأعضاء وهم الأمين العام محمد عبداللطيف بن جلال (مملكة البحرين) سيار العنزي (الكويت)، علاء جابر (العراق)، سعيد القاسمي (عمان)، نعمة الله بجاني (لبنان)، مي المحمدي (قطر)، وبحضور رئيس الاتحاد الإماراتي، عضو مجلس إدارة الاتحاد الدولي لألعاب القوى أحمد الكمالي كضيف شرف.
وفي بداية الاجتماع رحب الأمين العام بالضيوف ونقل لهم تحيات سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اتحاد دول غرب آسيا لألعاب القوى، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، ثم افتتح نائب رئيس الاتحاد اجتماع مجلس الإدارة بكلمة ترحيبية، مهنئاً العضو الجديد القطرية مي المحمدي بمناسبة ترشيحها لعضوية المجلس بناء على قرار الجمعية العمومية بضم عضو نسائي إلى المجلس، ثم شرع في استعراض جدول الأعمال، حيث تم التصديق على جدول أعمال الاجتماع الثاني المنعقد بمملكة البحرين بشهر يونيو 2013 ، وبعد ذلك استعرض الأمين العام التقرير المالي والإداري خلال الفترة الماضية والذي تم اعتماده من قبل جميع الأعضاء.
وبحث مجلس الإدارة استضافة لبنان للبطولة الثالثة للناشئين والناشئات المقرر لها أن تقام بشهر إبريل المقبل، حيث أوكل المجلس للأمانة العامة بحث إمكانية إقامة البطولة في لبنان بعد الاطمئنان على الأوضاع الأمنية وإعداد تصور كامل بهذا الموضوع وحث جميع الدول على المشاركة في حال تم التأكد من توفر كافة الظروف المثالية لتنظيم البطولة.
ووافق المجلس على استضافة البحرين للبطولة الثالثة للعموم (ميدان ومضمار) في العام المقبل 2016، كما وافق على انعقاد اجتماع الجمعية العمومية في لبنان في حال توفر الظروف الملائمة.
كما تم تشكيل اللجان العاملة في الاتحاد حيث ضمت اللجنة الفنية كلا من الرئيس علاء جابر وعضوية حسين رشيديان من إيران، محمد بحيري من السعودية، ماجد البوصافي من عمان، عبدالحكيم العمري من قطر، وضمت اللجنة الإعلامية سعيد القاسمي من سلطنة عمان رئيسا، وعضوية ميثم طاهر من العراق، حامد عامر من اليمن، عمر عبدالعزيز بوكمال من البحرين، أحمد ابوالذهب من سوريا، فيما تضم اللجنة النسائية مي المحمدي رئيسا للجنة، وعضوية تغريد الحسن من الكويت، كريستال خوري من لبنان، تريسا بهزادي من إيران، هالة المغربي من سوريا.
ووافق المجلس على اسقاط عضوية زيدان علاوين بناء على الخطاب الوارد من الاتحاد الأردني لألعاب القوى، ووفقا للنظام الأساسي للاتحاد سيتم استدعاء العضو الاحتياط حبيب الربعان من السعودية لشغل المنصب، كما تقرر إعفاء الاتحاد الفلسطيني واليمني والسوري من رسوم الاشتراك السنوي مراعاة للأوضاع التي تمر بها تلك الدول.
وعلى هامش الاجتماع، أكد رئيس الاتحاد الإماراتي وعضو الاتحاد الدولي لألعاب القوى أحمد الكمالي على ضرورة تنسيق المواقف بين اتحاد دول غرب آسيا والحصول على دعم اتحادات المنطقة لمرشحي المنطقة لعضوية الاتحاد الدولي في الانتخابات التي ستجرى في الصين بشهر أغسطس المقبل وحشد كافة الجهود لوصول أكبر عدد من مرشحي منطقة غرب آسيا في الانتخابات لخدمة ألعاب القوى في قارة آسيا وغرب آسيا على وجه الخصوص، وهو ما حظي بدعم واهتمام مجلس الإدارة.

IMG_20150223_181233 IMG_20150223_181346 IMG_20150223_181423 IMG_20150223_181517