خالد بن حمد : سعداء برؤية الطلبة وهم يشاركون في مراحل السباق وينظمون كافة فعالياته

أشاد سمو الشيخ خالد بن حمد ال خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى ، بالنجاح الذي حققه سباق جامعة البحرين الخيري للاكواثلون الذي اقيم صباح اليوم في بحرين بي والذي ساهم في الترويج لبطولة تحدي البحرين للترايثلون التي ستقام في مملكة البحرين السادس من ديسمبر القادم، ودعم مواجهة مرض سرطان الثدي، ونشر ثقافة الترايثلون كبطولة عالمية في مملكة البحرين، ودعم الفريق البحريني للترايثلون  .

وقال سموه ، إن مشاركة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الاولمبية البحرينية في السباق مع طلبة وطالبات الجامعة ، أضفى طابعا مميزا لفعاليات السباق وساهم في تشجيع المشاركين فيه على المنافسة والعزيمة لإنجاح السباق وتحقيق المراكز المتقدمة فيه ، فمشاركة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة تؤكد اهتمام سموه في دعم الرياضة البحرينية بشكل عام ودعم الشباب البحريني بشكل خاص ورغبة سموه الصادقة في انجاح هذه التظاهرة الرياضية .

وأضاف سمو الشيخ خالد بن حمد ال خليفة ، نحن سعداء اليوم بالإقبال الملحوظ  للطلبة والطالبات في هذا التجمع الهادف ، فنراهم مع اخوانهم اعضاء فريق البحرين للترايثلون وهم يشاركون في مراحل السباق، وينظمون كافة  فعالياته  مما يعكس توجهات واهتمام القائمين على السباق في مشاركة مختلف فئات المجتمع برامجهم وفعالياتهم لتسهم الرياضة في تقديم العون والمساعدة لمن يحتاجهم وخاصة الذين يعانون من أمراض خطيرة أو مزمنة لتتكاتف كافة الجهود لمواجهتها ، ومنها  مرض سرطان الثدي .

وقال سموه ، من الجميل أن يقام على هامش السباق معرضا  لرفع الوعي الصحي والاهتمام بكافة شرائح المجتمع وخاصة النساء من خلال الكشف المبكر عن سرطان الثدي ، مشيدا سموه بجهود الجامعة والجهات الصحية  في المملكة في الحد من انتشار سرطان الثدي، ورفع مستوى الوعي الصحي بأهمية الوقاية وإجراء الفحص الدوري ، وتقديم كافة أنواع الدعم لمريضات سرطان الثدي طبيا ونفسياً واجتماعياً ، بالإضافة إلى تنظيم الدورات والفعاليات التوعويه حول هذا المرض .

وأعرب سمو الشيخ خالد بن حمد ال خليفة  عن شكره وتقديره لرئيس جامعة البحرين ، ومجلس الطلبة ، والاتحاد البحريني للترايثلون وكل من ساهم في تنظيم وإنجاح سباق جامعة البحرين الخيري للاكواثلون ، فتلك الجهود صبت في خدمة مرضى سرطان الثدي وتقديم العون لهم، وتسهم في تطوير الرياضة في مملكتنا من خلال تنظيم الألعاب العالمية التي لها نتائج ايجابية عديدة سواء في مجال رفع الكفاءة الرياضية للشباب وشابات البحرين ، أو في مجال دعم المشاريع الخيرية التي تعود بالنفع والفائدة على أبناء المجتمع وذلك من خلال تعاون الجميع وتكاتفهم في مواجهة الأمراض والمشكلات التي تعاني منها فئات معينة  ، مؤكدا سموه على مواصلة الدعم للبرامج الرياضية والخيرية والاجتماعية ، وكل ما من شأنه تحقيق رؤى وتطلعات قيادتنا الحكمية  وتعزيز المكتسبات البحرينية التي تحققت على مختلف الأصعدة .

هذا قد أناب سمو الشيخ خالد بن حمد ال خليفة ، الدكتور إبراهيم محمد جناحي رئيس جامعة البحرين وبحضور رئيس الاتحاد البحريني للترايثلون الشيخ صقر بن سلمان آل خليفة ونائب الرئيس للشئون الادارية والمالية د. محمد الانصاري وعميد شئون الطلبة د. اسامة الجودر لتسليم الجوائز على الفائزين في السباق وتكريم الجهات الراعية واللجان التنظيمية حيث اشتمل السباق على السباحة لمسافة ٥٠٠ متر والجري لمسافة ٥ كيلومتر.

وقد انطلق سباق جامعة البحرين الخيري للاكواثلون فئة الرجال في الساعة 8.30 صباحا، فيما انطلق سباق السيدات في الساعة 8.45 صباحا، حيث حقق المتسابق المركز الاول من فئة الرجال من جامعة البحرين علي عبدالله بابا بزمن وقدره 30:35:54 ، وفاز المتسابق عمر بطي بالمركز الثاني بزمن 33:15:78 ، فيما حقق الطالب احمد محمد رمضان المركز الثالث بزمن 16 :40:25 .

وفي سباق السيدات ، فقد تمكنت اتستازيا اغير من الفوز بالمركز الاول بزمن وقدره 44:32:27 ، والمركز الثاني كان من نصيب زيور 49:16:14 ، والثالث كانت سماسا 49:46:94.

اما فئة الرجال من خارج جامعة البحرين فقد حقق المتسابق اريك واتسون المركز الاول في زمن وقدره 24:42:05 ، فيما حقق المتسابق مايكل موروتي المركز الثاني بزمن 24:42:89 ، ام المتسابق مايكل كالوهورا فقد فاز بالمركز الثالث بزمن 26:25:07 .

وفي بادرة هي الأولى من نوعها ، وتميزت بها فعاليات سباق جامعة البحرين الخيري للاكواثلون فقد قام الطلبة بعمل استوديو تحليلي على القناة الرياضية على الهواء مباشرة من الساعة 8 صباحا حتى انتهاء التتويج لتسليط الضوء على مجريات ومراحل السباق  واستضافة المختصين للحديث حول السباق وذلك من خلال النقل التلفزيوني المباشر ، فاثبت طلاب الجامعة بأنهم أهلا للقيام بهذا العمل الاعلامي المتكامل بقيادة المخرج التلفزيوني إبراهيم قمبر من القناة الرياضية.

ومن جانبه، شكر رئيس جامعة البحرين الدكتور إبراهيم محمد جناحي سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للاعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الاولمبية البحرينية على مشاركة سموه اخوانه الطلبة والطالبات هذا التجمع الرياضي وثمن رعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لالعاب القوى وعلى دعمه ومساندته للأنشطة الشبابية، موضحاً أن رعايته لسباق الاكواثلون ما هو إلا ترجمة لاهتمام سموه بقطاع الشباب والجوانب الخيرية.

وهنأ الرئيس جناحي المتسابقين الفائزين بالمراكز الأولى في السباق وقال د. جناحي إن الجامعة تحرص دائما على أن يكون طلبتها في الصدارة في كل الميادين العلمية والرياضية، كما تدعم الأنشطة المنفتحة على المجتمع.

وعبر  د.جناحي عن سعادته الغامرة لنجاح السباق الذي نظمه المجلس الطلابي في الجامعة، كما قدم شكره للمؤسسات والشركات الداعمة لهذا السباق وكل المشاركين.

وقلد رئيس الجامعة الفائزين بالميداليات كما سلمهم دروعاً تذكارية بالمناسبة.

وشارك في السباق الذي جرى في بحرين بي بالقرب من المرفأ المالي نحو ١٠٠ متسابقا ومتسابقة كما صاحب الفعالية برنامج ترفيهي حيث عرضت فرق مقطوعات موسيقية وحضر الفعالية جمهور غفير وعدد من المسؤولين والمدعوين.

أشاد سمو الشيخ خالد بن حمد ال خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى ، بالنجاح الذي حققه سباق جامعة البحرين الخيري للاكواثلون الذي اقيم صباح اليوم في بحرين بي والذي ساهم في الترويج لبطولة تحدي البحرين للترايثلون التي ستقام في مملكة البحرين السادس من ديسمبر القادم، ودعم مواجهة مرض سرطان الثدي، ونشر ثقافة الترايثلون كبطولة عالمية في مملكة البحرين، ودعم الفريق البحريني للترايثلون  .

وقال سموه ، إن مشاركة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الاولمبية البحرينية في السباق مع طلبة وطالبات الجامعة ، أضفى طابعا مميزا لفعاليات السباق وساهم في تشجيع المشاركين فيه على المنافسة والعزيمة لإنجاح السباق وتحقيق المراكز المتقدمة فيه ، فمشاركة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة تؤكد اهتمام سموه في دعم الرياضة البحرينية بشكل عام ودعم الشباب البحريني بشكل خاص ورغبة سموه الصادقة في انجاح هذه التظاهرة الرياضية .

وأضاف سمو الشيخ خالد بن حمد ال خليفة ، نحن سعداء اليوم بالإقبال الملحوظ  للطلبة والطالبات في هذا التجمع الهادف ، فنراهم مع اخوانهم اعضاء فريق البحرين للترايثلون وهم يشاركون في مراحل السباق، وينظمون كافة  فعالياته  مما يعكس توجهات واهتمام القائمين على السباق في مشاركة مختلف فئات المجتمع برامجهم وفعالياتهم لتسهم الرياضة في تقديم العون والمساعدة لمن يحتاجهم وخاصة الذين يعانون من أمراض خطيرة أو مزمنة لتتكاتف كافة الجهود لمواجهتها ، ومنها  مرض سرطان الثدي .

وقال سموه ، من الجميل أن يقام على هامش السباق معرضا  لرفع الوعي الصحي والاهتمام بكافة شرائح المجتمع وخاصة النساء من خلال الكشف المبكر عن سرطان الثدي ، مشيدا سموه بجهود الجامعة والجهات الصحية  في المملكة في الحد من انتشار سرطان الثدي، ورفع مستوى الوعي الصحي بأهمية الوقاية وإجراء الفحص الدوري ، وتقديم كافة أنواع الدعم لمريضات سرطان الثدي طبيا ونفسياً واجتماعياً ، بالإضافة إلى تنظيم الدورات والفعاليات التوعويه حول هذا المرض .

وأعرب سمو الشيخ خالد بن حمد ال خليفة  عن شكره وتقديره لرئيس جامعة البحرين ، ومجلس الطلبة ، والاتحاد البحريني للترايثلون وكل من ساهم في تنظيم وإنجاح سباق جامعة البحرين الخيري للاكواثلون ، فتلك الجهود صبت في خدمة مرضى سرطان الثدي وتقديم العون لهم، وتسهم في تطوير الرياضة في مملكتنا من خلال تنظيم الألعاب العالمية التي لها نتائج ايجابية عديدة سواء في مجال رفع الكفاءة الرياضية للشباب وشابات البحرين ، أو في مجال دعم المشاريع الخيرية التي تعود بالنفع والفائدة على أبناء المجتمع وذلك من خلال تعاون الجميع وتكاتفهم في مواجهة الأمراض والمشكلات التي تعاني منها فئات معينة  ، مؤكدا سموه على مواصلة الدعم للبرامج الرياضية والخيرية والاجتماعية ، وكل ما من شأنه تحقيق رؤى وتطلعات قيادتنا الحكمية  وتعزيز المكتسبات البحرينية التي تحققت على مختلف الأصعدة .

هذا قد أناب سمو الشيخ خالد بن حمد ال خليفة ، الدكتور إبراهيم محمد جناحي رئيس جامعة البحرين وبحضور رئيس الاتحاد البحريني للترايثلون الشيخ صقر بن سلمان آل خليفة ونائب الرئيس للشئون الادارية والمالية د. محمد الانصاري وعميد شئون الطلبة د. اسامة الجودر لتسليم الجوائز على الفائزين في السباق وتكريم الجهات الراعية واللجان التنظيمية حيث اشتمل السباق على السباحة لمسافة ٥٠٠ متر والجري لمسافة ٥ كيلومتر.

وقد انطلق سباق جامعة البحرين الخيري للاكواثلون فئة الرجال في الساعة 8.30 صباحا، فيما انطلق سباق السيدات في الساعة 8.45 صباحا، حيث حقق المتسابق المركز الاول من فئة الرجال من جامعة البحرين علي عبدالله بابا بزمن وقدره 30:35:54 ، وفاز المتسابق عمر بطي بالمركز الثاني بزمن 33:15:78 ، فيما حقق الطالب احمد محمد رمضان المركز الثالث بزمن 16 :40:25 .

وفي سباق السيدات ، فقد تمكنت اتستازيا اغير من الفوز بالمركز الاول بزمن وقدره 44:32:27 ، والمركز الثاني كان من نصيب زيور 49:16:14 ، والثالث كانت سماسا 49:46:94.

اما فئة الرجال من خارج جامعة البحرين فقد حقق المتسابق اريك واتسون المركز الاول في زمن وقدره 24:42:05 ، فيما حقق المتسابق مايكل موروتي المركز الثاني بزمن 24:42:89 ، ام المتسابق مايكل كالوهورا فقد فاز بالمركز الثالث بزمن 26:25:07 .

وفي بادرة هي الأولى من نوعها ، وتميزت بها فعاليات سباق جامعة البحرين الخيري للاكواثلون فقد قام الطلبة بعمل استوديو تحليلي على القناة الرياضية على الهواء مباشرة من الساعة 8 صباحا حتى انتهاء التتويج لتسليط الضوء على مجريات ومراحل السباق  واستضافة المختصين للحديث حول السباق وذلك من خلال النقل التلفزيوني المباشر ، فاثبت طلاب الجامعة بأنهم أهلا للقيام بهذا العمل الاعلامي المتكامل بقيادة المخرج التلفزيوني إبراهيم قمبر من القناة الرياضية.

ومن جانبه، شكر رئيس جامعة البحرين الدكتور إبراهيم محمد جناحي سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للاعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الاولمبية البحرينية على مشاركة سموه اخوانه الطلبة والطالبات هذا التجمع الرياضي وثمن رعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لالعاب القوى وعلى دعمه ومساندته للأنشطة الشبابية، موضحاً أن رعايته لسباق الاكواثلون ما هو إلا ترجمة لاهتمام سموه بقطاع الشباب والجوانب الخيرية.

وهنأ الرئيس جناحي المتسابقين الفائزين بالمراكز الأولى في السباق وقال د. جناحي إن الجامعة تحرص دائما على أن يكون طلبتها في الصدارة في كل الميادين العلمية والرياضية، كما تدعم الأنشطة المنفتحة على المجتمع.

وعبر  د.جناحي عن سعادته الغامرة لنجاح السباق الذي نظمه المجلس الطلابي في الجامعة، كما قدم شكره للمؤسسات والشركات الداعمة لهذا السباق وكل المشاركين.

وقلد رئيس الجامعة الفائزين بالميداليات كما سلمهم دروعاً تذكارية بالمناسبة.

وشارك في السباق الذي جرى في بحرين بي بالقرب من المرفأ المالي نحو ١٠٠ متسابقا ومتسابقة كما صاحب الفعالية برنامج ترفيهي حيث عرضت فرق مقطوعات موسيقية وحضر الفعالية جمهور غفير وعدد من المسؤولين والمدعوين.