عاهل البلاد المفدى يزور موقع مشروع إطلاق طيور الحبارى في المنطقة الجنوبية

قام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه هذا اليوم بزيارة إلى موقع مشروع إطلاق طيور الحبارى في المنطقة الجنوبية من مملكة البحرين ولدى وصول جلالة الملك المفدى كان في الاستقبال سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة الممثل الشخصي لجلالة الملك المفدى رئيس المجلس الأعلى للبيئة وذلك للاطلاع على سير العمل في “مشروع إطلاق طيور الحباري في مملكة البحرين” الذي أمر به حضره صاحب الجلالة الملك المفدى ويشرف عليه سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة والذي يأتي ضمن توجيهات ورعاية من جلالته حفظه الله بهدف المحافظة عليها والإكثار منها وتوطينها في البيئات المناسبة لها في المنطقة وحمايتها من الصيد و الحفاظ عليها وعلى الثروة البيئية والحياة الفطرية والعمل على إحيائها وإنمائها وتحقيق التنمية المستدامة .

وقدم سمو الشيخ عبدالله بن حمد ال خليفة إيجازا لجلالة الملك المفدى حول الجهود الطيبة التي يبذلها المجلس الأعلى للبيئة لمشروع توطين طيور الحبارى والتي تم إطلاقها الشهر الماضي إضافة إلى توفير البيئة المناسبة لها وتهيئة الأجواء للإكثار منها عبر تزاوجها . كما قدم سموه شرحا حول البرامج والأنشطة الرامية للحفاظ على الحياة الفطرية والعمل على حماية البيئة في هذه المنطقة .

بعد ذلك قام جلالة الملك المفدى بجولة في المنطقة الجنوبية في ظل أجواء الطقس الجميلة التي تعم مملكة البحرين حاليا حيث اطلع جلالته على الجهود التي يقوم بها المجلس الأعلى للبيئة في سبيل الحفاظ على هذه الثروات ، ووجه جلالته المجلس الأعلى للبيئة إلى أهمية الحفاظ على هذه الثروات كما أشاد جلالته بالتسهيلات التي تقدمها المحافظة الجنوبية للمواطنين مع انطلاق موسم التخييم ، مؤكداً على أهمية تقديم أفضل الخدمات لهم خلال هذا الموسم .

وبهذه المناسبة وجه جلالة الملك المفدى شكره وتقديره إلى سمو رئيس المجلس الأعلى للبيئة وأعضاء المجلس على الجهود الطيبة للمحافظة على مشروع طيور الحبارى التي تمثل جزأَ هاما من تراث وأصالة مملكة البحرين ، منوها جلالته بالعمل المتميز الذي ينفذ لهذا المشروع لتحقيق كل الأهداف المرجوة لما لهذا المشروع من قيمة حضارية وإنسانية إضافة إلى الأنشطة والفعاليات التي يقوم بها المجلس الأعلى للبيئة لتحقيق التنمية المستدامة والحفاظ على الثروات النباتية والحيوانية والفطرية ، متمنيا جلالته للجميع دوام التوفيق والسداد .

وبهذه المناسبة رفع سمو الشيخ عبدالله بن حمد ال خليفة الممثل الشخصي لجلالة الملك المفدى رئيس المجلس الأعلى للبيئة الشكر والتقدير لحضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه لزيارة جلالته المنطقة الجنوبية والاطلاع على سير العمل في مشروع إطلاق الحبارى في مملكة البحرين ، وكذلك الرعاية والاهتمام من لدن جلالته والتوجيهات الكريمة وتهيئة كافة الإمكانيات لإنجاح هذا المشروع وتحقيق الأهداف الإستراتيجية التي وضعت للحفاظ على هذا الطائر والإكثار منه في مملكة البحرين . كما تقدم سموه بشكر خاص للحرس الوطني برئاسة سمو الفريق الركن الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة على الجهود التي يبذلونها لحماية المناطق التي تم تخصيصها لإطلاق طيور الحبارى .

كما تقدم سموه بالشكر إلى الأهالي وخاصة “الصقارة” في البحرين على تعاونهم والتزامهم بالتعليمات التي صدرت عن المجلس الأعلى للبيئة للحفاظ على طيور الحبارى في مملكة البحرين وعدم التعرض لها والتي ساهمت بشكل كبير في استقرارها وتوطينها والإكثار منها وعدم تعرضها للصيد .

وأعرب سمو الشيخ عبدالله بن حمد ال خليفة عن شكره للمسئولين في “الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى” بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة على ما يقدمه من دعم ومراقبة لطيور الحبارى في المملكة والتي تسهم في بقاء وتكاثر هذه الطيور في البحرين .

كما شكر سموه فريق مراقبة مشروع إطلاق الحباري في المملكة الذي يقوم بدراسة أنماط معيشة طيور الحباري ومتابعتها ووضع الخطط والدراسات للحفاظ عليها وتكاثرها.