دوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية .. المحرق يمطر شباك البسيتين .. وسند يحجز بطاقة التأهل للدور الثاني

لم يجد فريق مركز شباب المحرق أي صعوبة في اﻹطاحة بفريق مركز شباب البسيتين بنتيجة 11/6 في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس لحساب المجموعة اﻷولى ضمن منافسات دوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية لكرة قدم الصاﻻت التي أقيمت على صالة سمو الشيخ فيصل بن حمد آل خليفة الرياضية بنادي الرفاع.

وفي اللقاء الثاني للمجموعة ذاتها، حجز فريق مركز شباب سند بطاقة التأهل الاولى للدور الثاني من المسابقة، بعد أن نجح في تحقيق الفوز على فريق مركز شباب سافرة بنتيجة 9 أهداف مقابل 4 أهداف، وحقق فريق مركز بيوت الشباب فوزه الاول في الدوري وجاء على حساب مركز شباب الجنوب 13/4 لحساب المجموعة الثالثة.

وتقام اليوم الاثنين مباراتين تجمع الاولى مركز شباب الزلاق ومركز شباب سلماباد ضمن منافسات المجموعة الثانية، ويواجه مركز شباب دمستان نظيره مركزشباب الهملة في المجموعة الرابعة.

 

المحرق ( 11 ) البسيتين ( 6 )

 

سجل اهداف المحرق كلا من عبدالله بوكمال (25)، عبدالرحمن معيوف ( 3)، (9)، (10)، (18)، (20)، (37)، أحمد الرميثي (30)، راشد عبدالرحمن (27)، حمد القلاف (1)، (14)، فيما سجل أهداف البسيتين أحمد الذوادي (13)، (20)، فهد عدنان (34)، (37)، محمد علي العمري (9)، (21).

واستطاع المحرق أن يفرض إيقاعه الفني بفضل اﻷداء الجماعي والمهاري للاعبيه مستغلا الثغرات الدفاعية الكثيرة في صفوف المنافس منذ بداية الشوط الأول الذي شهد خروج بدر محسن بداعي الإصابة ليترك أثراً كبيراً، وواصل المحرق عروضه الرائعة في الشوط الثاني باﻻعتماد على التمريرات المتقنة واﻻنتشار الجيد ليزيد غلته من اﻷهداف، اما البسيتين فإنه تأثر بعدم وجود البدﻻء وضعف اللياقة البدنية كما ارتكب الفريق العديد من أخطاء التمرير الناتجة من اﻻرهاق وعدم التركيز.

 

عبدالرحمن: فزنا بجدارة واستحقاق

لاعب مركز شباب المحرق راشد عبدالرحمن

 

قال لاعب فريق مركز شباب المحرق راشد عبدالرحمن أن المباراة كانت سهلة بالنسبة لفريقه الذي لم يتوقع ظهور المنافس بهذه الصورة المتواضعة.
وأضاف ” لقد قدمنا أداءا جماعيا منظما وكنا موفقين تماما، وكان بإمكاننا الفوز بغلة اكبر من اﻷهداف لولا إضاعة العديد من الفرص، ولكننا في نهاية المطاف حققنا الفوز لننعش حظوظنا في خطف بطاقة التأهل للدور الثاني..”.


وقال عبدالرحمن أن المدرب كان له دور كبير في تحقيق اﻻنتصار، حيث انه لعب بالتشكيلة اﻷساسية التي سيطرت على المواجهة ليقوم بإدخال باقي العناصر البديلة تباعا، مشيرا الى ان فريقه فاز بجدارة واستحقاق.

 

سند ( 9 ) سافرة ( 4 )

 

مركز شباب سند + مركز شباب سافرة (1)

سجل أهداف مركز شباب سند كل من: علي عبدالعزيز في الدقيقة 10 و16، ومحمود الشرقاوي في الدقيقة 15 و19 و25 وعلي عبدالرسول في الدقيقة 2 و21 و24 و26، فيما سجل أهداف مركز شباب سافرة حمزة خالد في الدقيقة 17 و19، وأحمد غالب في الدقيقة 18 وطارق أحمد في الدقيقة 38 و39.

وبهذه النتيجة رفع سند رصيده إلى النقطة 9 ليحلق بصدارة المجموعة الأولى، فيما ظل سافرة على رصيده السابق بـ 6 نقاط. أدار اللقاء طاقم التحكيم المكوّن من علي داد الله، عبدالرحمن عبدالقادر، عباس عبدالله وعيسى عبدالله.

 

 

الشرقاوي: حققنا الأهم وباقي المهم..

أعرب لاعب فريق مركز شباب سند محمود الشرقاوي عن سعادته بتأهل فريقه لمنافسات الدور الثاني، بعد أن نجح فريقه في تحقيق الفوز الثالث على التوالي في المجموعة الأولى على حساب فريق مركز شباب سافرة، مؤكدا أن الفريق حقق هدفه الأول في منافسات الدور التمهيدي بضمان العبور لمنافسات دور الثمانية، مضيفا أن الفريق يتطلع الآن لتحقيق هدفه المهم وهو بلوغ نهائي المسابقة للمنافسة على تحقيق اللقب، مشيرا إلى أن فريقه استطاع أن يحقق الفوز في ثلاث مباريات متتالي بفضل تكاتف جهود جميع أفراد الفريق الذين يتطلعون لمعانقة كأس المركز الأول في هذه المشاركة.

 

 

اللجنة المنظمة تزور بدر محسن

تعرض ﻻعب فريق مركز شباب البسيتين بدر محسن إلى إصابة في الرأس منذ بداية المباراة نتيجة اصطدامه بأحد ﻻعبي فريق شباب المحرق أدت إلى تعرضه لنزيف مستمر استدعى تدخل رجال اﻹسعاف الذين قاموا بمعالجته وإيقاف النزيف ثم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وقام مدير إدارة المراكز الهيئات والمراكز الشبابية نائب رئيس اللجنة المنظمة نوار المطوع ورئيس اللجنة اﻹعلامية وليد يوسف وعدد من أعضاء اللجنة المنظمة بزيارة اللاعب في المستشفى واﻻطمئنان على صحته، حيث اوضحت التقارير الطبية تعرض اللاعب الى بعض الكسور التي تستدعي التدخل الجراحي.

 

غالب: الحظ عاندنا ولدينا الفرصة للتأهل

أكد لاعب فريق مركز شباب سافرة أحمد غالب أن الحظ أدار وجهه عن الفريق في مباراته أمام مركز شباب سند والتي خرج منها خاسرا، رغم أن فريقه قدم مستوى جيدا في هذه المواجهة- حسب رأيه، وأضاف أن الفرصة لا تزال مواتيه لفريقه لنيل بطاقة العبور الثانية في المجموعة لمنافسات دور الثمانية، مشيرا إلى أن الفريق سيسعى للتعويض في مباراته الأخيرة أمام الشاخورة وتحقيق النقاط الثلاث التي تمنحه فرصه بلوغ الدور الثاني، معتبرا أن الوصول لدور الثمانية سيكون دافعا معنويا للوصول للمباراة النهائية والمنافسة على تحقيق اللقب.

 

 

بيوت الشباب ( 13 ) الجنوب ( 4 )

مركز بيوت الشباب +مركز شباب الجنوب (9)

 

أهداف بيوت الشباب جاءت عن طريق المتألق محمد الظاعن (1، 1، 9، 10، 13، 36 و 36)، عبدالله الظاعن (4 و 14) فهد قايد (18 و 19)، حمد البوعينين (32) وعبدالله الجودر (35)، وسجل للجنوب علي الكعبي (19، 23 و 36)، ومحمد مبارك (14)، وظل الجنوب بدون رصيد من ثلاث خسائر.

اعتمد بيوت الشباب على التمريرات القصيرة وقاد هجماته المتألق عبدالله الظاعن إلى جانب حمد البوعينين وعبدالله النعيمي قبل طرده للمس الكرة قرب مرماه (21)، وقبله طرد الحكم لاعب الجنوب عبدالله عطية للسبب ذاته (19) ولم يستفد لاعب بيوت الشباب فهد قايد من ركلة الجزاء ولعب الكرة خارج المرمى، وافتقد الجنوب إلى التفاهم وكانت غالبية تمريراته مقطوعة.

وشهدت المباراة تسجيل قايد أحد أجمل أهداف البطولة من تسديدة قوية في سقف المرمى، وتحسن أداء الجنوب في الشوط الثاني الذي جاء سريعاً من الجانبين لكنه عاني من نقص اللياقة في بعض أوقاته لدى أكثر من لاعب، فيما واصل بيوت الشباب انتشاره الجيد وتحركاته المتميزة فكسب اللقاء الذي أداره الحكم عبدالرحمن عبدالقادر، عباس عبدالله، علي داد الله وعيسى عبدالله.

الكعبي: راضون رغم الخسائر الثلاث

لاعب مركز شباب بيوت الشباب

أوضح لاعب مركز شباب الجنوب علي الكعبي أن إجازة عيد الأضحى أثرت على الفريق وساهمت في نقص اللياقة بسبب التوقف، مبيناً أن الفريق افتقد أحد لاعبيه (أحمد راشد)، منوهاً إلى أن فريقه تراجع غالبية أوقات اللقاء لقلة خبرة اللاعبين في مباريات الصالات.

وأبدى الكعبي رضاه عما قدمه الفريق رغم تلقيه ثلاث خسائر، وقال: علينا الاستفادة من الدوري هذا العام لتطوير مستوانا في الموسم المقبل، إذ نشارك في بطولة رسمية في الثالات لأول مرة، وسنسعى للتعويض، ويمكن للجميع ملاحظة تواضع مستوانا للسبب ذاته.

وأشار الكعبي إلى أن فريقه تنتظره مباراة أخيرة ضد مركز شباب زايد، مبيناً أنه فريق قوي، لكن سيجتهد لاعبوه لإرضاء أنفسهم وتقديم مباراة جيدة في ختام مبارياتهم في الدور التمهيدي متمنياً التوفيق لمن سيتأهل عن المجموعة في الأدوار النهائية.

5 حالات طرد في البطولة

وصل حالات الطرد في مسابقة دوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية الثاني لكرة القدم للحالة الخامسة، حيث شهدت مباراة فريقي مركز شباب الجنوب ومركز بيوت الشباب حالة الطرد الرابعة على لاعب الجنوب عبدالله عطيه وحالة الطرد الخامسة على لاعب بيوت الشباب عبدالله النعيمي. وكانت الجولة الثالثة من الدور الأول قد انتهت خالية من إشهار البطاقة الحمراء، على اختلاف الجولتين الأولى والثانية اللتين شهدتا 3 حالات طرد الأولى كانت على حارس مركز شباب جدحفص علي الصالحي والثانية على لاعب مركز بيوت الشباب عيسى الظاعن والثالثة على حارس مركز شباب الزلاق عبدالله زعال.

 

 

رياضة في رياضة يواكب الحدث

يواصل البرنامج الإذاعي المتميز “رياضة في رياضة” متابعته المتميزة لمنافسات مسابقة دوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية الثاني لكرة القدم. فقد خصص البرنامج الذي يقدمه الإعلامي المتميز خالد إبراهيم ويعده الإعلامي الإذاعي المخضرم يوسف خيري ويخرجه المخرج محمد عتيق فقرة لاستعراض نتائج المباريات أولا بأول وآخر أخبار المسابقة.

لم يجد فريق مركز شباب المحرق أي صعوبة في اﻹطاحة بفريق مركز شباب البسيتين بنتيجة 11/6 في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس لحساب المجموعة اﻷولى ضمن منافسات دوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية لكرة قدم الصاﻻت التي أقيمت على صالة سمو الشيخ فيصل بن حمد آل خليفة الرياضية بنادي الرفاع.

وفي اللقاء الثاني للمجموعة ذاتها، حجز فريق مركز شباب سند بطاقة التأهل الاولى للدور الثاني من المسابقة، بعد أن نجح في تحقيق الفوز على فريق مركز شباب سافرة بنتيجة 9 أهداف مقابل 4 أهداف، وحقق فريق مركز بيوت الشباب فوزه الاول في الدوري وجاء على حساب مركز شباب الجنوب 13/4 لحساب المجموعة الثالثة.

وتقام اليوم الاثنين مباراتين تجمع الاولى مركز شباب الزلاق ومركز شباب سلماباد ضمن منافسات المجموعة الثانية، ويواجه مركز شباب دمستان نظيره مركزشباب الهملة في المجموعة الرابعة.

 

المحرق ( 11 ) البسيتين ( 6 )

 

سجل اهداف المحرق كلا من عبدالله بوكمال (25)، عبدالرحمن معيوف ( 3)، (9)، (10)، (18)، (20)، (37)، أحمد الرميثي (30)، راشد عبدالرحمن (27)، حمد القلاف (1)، (14)، فيما سجل أهداف البسيتين أحمد الذوادي (13)، (20)، فهد عدنان (34)، (37)، محمد علي العمري (9)، (21).

واستطاع المحرق أن يفرض إيقاعه الفني بفضل اﻷداء الجماعي والمهاري للاعبيه مستغلا الثغرات الدفاعية الكثيرة في صفوف المنافس منذ بداية الشوط الأول الذي شهد خروج بدر محسن بداعي الإصابة ليترك أثراً كبيراً، وواصل المحرق عروضه الرائعة في الشوط الثاني باﻻعتماد على التمريرات المتقنة واﻻنتشار الجيد ليزيد غلته من اﻷهداف، اما البسيتين فإنه تأثر بعدم وجود البدﻻء وضعف اللياقة البدنية كما ارتكب الفريق العديد من أخطاء التمرير الناتجة من اﻻرهاق وعدم التركيز.

 

عبدالرحمن: فزنا بجدارة واستحقاق

لاعب مركز شباب المحرق راشد عبدالرحمن

 

قال لاعب فريق مركز شباب المحرق راشد عبدالرحمن أن المباراة كانت سهلة بالنسبة لفريقه الذي لم يتوقع ظهور المنافس بهذه الصورة المتواضعة.
وأضاف ” لقد قدمنا أداءا جماعيا منظما وكنا موفقين تماما، وكان بإمكاننا الفوز بغلة اكبر من اﻷهداف لولا إضاعة العديد من الفرص، ولكننا في نهاية المطاف حققنا الفوز لننعش حظوظنا في خطف بطاقة التأهل للدور الثاني..”.


وقال عبدالرحمن أن المدرب كان له دور كبير في تحقيق اﻻنتصار، حيث انه لعب بالتشكيلة اﻷساسية التي سيطرت على المواجهة ليقوم بإدخال باقي العناصر البديلة تباعا، مشيرا الى ان فريقه فاز بجدارة واستحقاق.

 

سند ( 9 ) سافرة ( 4 )

 

مركز شباب سند + مركز شباب سافرة (1)

سجل أهداف مركز شباب سند كل من: علي عبدالعزيز في الدقيقة 10 و16، ومحمود الشرقاوي في الدقيقة 15 و19 و25 وعلي عبدالرسول في الدقيقة 2 و21 و24 و26، فيما سجل أهداف مركز شباب سافرة حمزة خالد في الدقيقة 17 و19، وأحمد غالب في الدقيقة 18 وطارق أحمد في الدقيقة 38 و39.

وبهذه النتيجة رفع سند رصيده إلى النقطة 9 ليحلق بصدارة المجموعة الأولى، فيما ظل سافرة على رصيده السابق بـ 6 نقاط. أدار اللقاء طاقم التحكيم المكوّن من علي داد الله، عبدالرحمن عبدالقادر، عباس عبدالله وعيسى عبدالله.

 

 

الشرقاوي: حققنا الأهم وباقي المهم..

أعرب لاعب فريق مركز شباب سند محمود الشرقاوي عن سعادته بتأهل فريقه لمنافسات الدور الثاني، بعد أن نجح فريقه في تحقيق الفوز الثالث على التوالي في المجموعة الأولى على حساب فريق مركز شباب سافرة، مؤكدا أن الفريق حقق هدفه الأول في منافسات الدور التمهيدي بضمان العبور لمنافسات دور الثمانية، مضيفا أن الفريق يتطلع الآن لتحقيق هدفه المهم وهو بلوغ نهائي المسابقة للمنافسة على تحقيق اللقب، مشيرا إلى أن فريقه استطاع أن يحقق الفوز في ثلاث مباريات متتالي بفضل تكاتف جهود جميع أفراد الفريق الذين يتطلعون لمعانقة كأس المركز الأول في هذه المشاركة.

 

 

اللجنة المنظمة تزور بدر محسن

تعرض ﻻعب فريق مركز شباب البسيتين بدر محسن إلى إصابة في الرأس منذ بداية المباراة نتيجة اصطدامه بأحد ﻻعبي فريق شباب المحرق أدت إلى تعرضه لنزيف مستمر استدعى تدخل رجال اﻹسعاف الذين قاموا بمعالجته وإيقاف النزيف ثم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وقام مدير إدارة المراكز الهيئات والمراكز الشبابية نائب رئيس اللجنة المنظمة نوار المطوع ورئيس اللجنة اﻹعلامية وليد يوسف وعدد من أعضاء اللجنة المنظمة بزيارة اللاعب في المستشفى واﻻطمئنان على صحته، حيث اوضحت التقارير الطبية تعرض اللاعب الى بعض الكسور التي تستدعي التدخل الجراحي.

 

غالب: الحظ عاندنا ولدينا الفرصة للتأهل

أكد لاعب فريق مركز شباب سافرة أحمد غالب أن الحظ أدار وجهه عن الفريق في مباراته أمام مركز شباب سند والتي خرج منها خاسرا، رغم أن فريقه قدم مستوى جيدا في هذه المواجهة- حسب رأيه، وأضاف أن الفرصة لا تزال مواتيه لفريقه لنيل بطاقة العبور الثانية في المجموعة لمنافسات دور الثمانية، مشيرا إلى أن الفريق سيسعى للتعويض في مباراته الأخيرة أمام الشاخورة وتحقيق النقاط الثلاث التي تمنحه فرصه بلوغ الدور الثاني، معتبرا أن الوصول لدور الثمانية سيكون دافعا معنويا للوصول للمباراة النهائية والمنافسة على تحقيق اللقب.

 

 

بيوت الشباب ( 13 ) الجنوب ( 4 )

مركز بيوت الشباب +مركز شباب الجنوب (9)

 

أهداف بيوت الشباب جاءت عن طريق المتألق محمد الظاعن (1، 1، 9، 10، 13، 36 و 36)، عبدالله الظاعن (4 و 14) فهد قايد (18 و 19)، حمد البوعينين (32) وعبدالله الجودر (35)، وسجل للجنوب علي الكعبي (19، 23 و 36)، ومحمد مبارك (14)، وظل الجنوب بدون رصيد من ثلاث خسائر.

اعتمد بيوت الشباب على التمريرات القصيرة وقاد هجماته المتألق عبدالله الظاعن إلى جانب حمد البوعينين وعبدالله النعيمي قبل طرده للمس الكرة قرب مرماه (21)، وقبله طرد الحكم لاعب الجنوب عبدالله عطية للسبب ذاته (19) ولم يستفد لاعب بيوت الشباب فهد قايد من ركلة الجزاء ولعب الكرة خارج المرمى، وافتقد الجنوب إلى التفاهم وكانت غالبية تمريراته مقطوعة.

وشهدت المباراة تسجيل قايد أحد أجمل أهداف البطولة من تسديدة قوية في سقف المرمى، وتحسن أداء الجنوب في الشوط الثاني الذي جاء سريعاً من الجانبين لكنه عاني من نقص اللياقة في بعض أوقاته لدى أكثر من لاعب، فيما واصل بيوت الشباب انتشاره الجيد وتحركاته المتميزة فكسب اللقاء الذي أداره الحكم عبدالرحمن عبدالقادر، عباس عبدالله، علي داد الله وعيسى عبدالله.

الكعبي: راضون رغم الخسائر الثلاث

لاعب مركز شباب بيوت الشباب

أوضح لاعب مركز شباب الجنوب علي الكعبي أن إجازة عيد الأضحى أثرت على الفريق وساهمت في نقص اللياقة بسبب التوقف، مبيناً أن الفريق افتقد أحد لاعبيه (أحمد راشد)، منوهاً إلى أن فريقه تراجع غالبية أوقات اللقاء لقلة خبرة اللاعبين في مباريات الصالات.

وأبدى الكعبي رضاه عما قدمه الفريق رغم تلقيه ثلاث خسائر، وقال: علينا الاستفادة من الدوري هذا العام لتطوير مستوانا في الموسم المقبل، إذ نشارك في بطولة رسمية في الثالات لأول مرة، وسنسعى للتعويض، ويمكن للجميع ملاحظة تواضع مستوانا للسبب ذاته.

وأشار الكعبي إلى أن فريقه تنتظره مباراة أخيرة ضد مركز شباب زايد، مبيناً أنه فريق قوي، لكن سيجتهد لاعبوه لإرضاء أنفسهم وتقديم مباراة جيدة في ختام مبارياتهم في الدور التمهيدي متمنياً التوفيق لمن سيتأهل عن المجموعة في الأدوار النهائية.

5 حالات طرد في البطولة

وصل حالات الطرد في مسابقة دوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية الثاني لكرة القدم للحالة الخامسة، حيث شهدت مباراة فريقي مركز شباب الجنوب ومركز بيوت الشباب حالة الطرد الرابعة على لاعب الجنوب عبدالله عطيه وحالة الطرد الخامسة على لاعب بيوت الشباب عبدالله النعيمي. وكانت الجولة الثالثة من الدور الأول قد انتهت خالية من إشهار البطاقة الحمراء، على اختلاف الجولتين الأولى والثانية اللتين شهدتا 3 حالات طرد الأولى كانت على حارس مركز شباب جدحفص علي الصالحي والثانية على لاعب مركز بيوت الشباب عيسى الظاعن والثالثة على حارس مركز شباب الزلاق عبدالله زعال.

 

 

رياضة في رياضة يواكب الحدث

يواصل البرنامج الإذاعي المتميز “رياضة في رياضة” متابعته المتميزة لمنافسات مسابقة دوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية الثاني لكرة القدم. فقد خصص البرنامج الذي يقدمه الإعلامي المتميز خالد إبراهيم ويعده الإعلامي الإذاعي المخضرم يوسف خيري ويخرجه المخرج محمد عتيق فقرة لاستعراض نتائج المباريات أولا بأول وآخر أخبار المسابقة.