” شباب سند ” يكتسح الشاخورة.. وسافرة يقسو على البسيتين

اكتسح مركز شباب سند منافسه الشاخورة بعشرة أهداف مقابل هدفين في إفتتاح دوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية في اللقاء الذي أقيم أمس على صالة المغفور له بإذنه تعالى سمو الشيخ فيصل بن حمد آل خليفة بنادي الرفاع، وشهد اليوم الافتتاحي للدوري تغلب مركز شباب سافرة على نظيره شباب البسيتين بخمسة أهداف مقابل هدف وحيد.

وتستمر اليوم منافسات الدوري بإقامة لقائين على صالة المغفور له بإذنه تعالى سمو الشيخ فيصل بن حمد آل خليفة في إطار منافسات المجموعة الثانية، حيث يلتقي في المباراة الاولى التي تنطلق في تمام الساعة السادسة وعشر دقائق مساءً فريقا مركز شباب كرزكان وشباب جد حفص، بينما يواجه مركز شباب الزلاق منافسه شباب الرفاع الشرقي في الساعة السابعة وأربعون دقيقة.

سند ( 10 ) * الشاخورة ( 2 )

 سيطر فريق مركز شباب سند على معظم مجريات اللقاء  بفضل مهارات لاعبيه ، إذ بدأ بتشكيلته الأساسية القوية في الحراسة السيد محمد حميد، محمد الشرقاوي وشقيقه محمود، محمد رضي السندي وعلي محمد عبدالرسول إلى جانب دخول بدلاء يتمتعون بمستويات عالية وهم علي عبدالعزيز، عيسى أحمد، عباس مهدي وسلمان أحمد، وصنع هؤلاء الفارق وقدموا مستوى متميزاً وباغتوا فريق الشاخورة من خلال صناعة متميزة للعب وهجوم مدروس أنهوا به الشوط الأول متقديمن بأربعة أهداف نظيفة.

في المقابل اجتهد الشاخورة ووقع مهاجماه سلمان محمد وأحمد عبدالنبي بين مدافعي سند، وخصوصاً محمد الشرقاوي وشقيقه محمود.

أهداف سند حملت إمضاء محمد رضى السندي د (  10، 21 ) وعلي عبدالرسول ( 11، 15، 35 )، علي عبدالعزيز ( 19 )، محمود الشرقاوي ( 23، 25 ، 34) والحارس محمد حميد ( 32 )، بينما سجل هدفي الشاخورة جمال الماجد د ( 32 )، واحمد إبراهيم د ( 38 ).

أدار اللقاء الحكم عبدالرحمن عبدالقادر (دولي)، أسامة إدريس (دولي)، عيسى عبدالله والدولي علي داد الله.

الشرقاوي يؤكد الاحقية بالفوز .. وسبت يعزو الخسارة لقلة الخبرة

 

نفى مدرب سند محمد الشرقاوي أن يكون فوز فريقه بعشرة أهداف هو رسالة تحذير للفرق الأخرى، وقال في المؤتمر الصحفي بعد المباراة إن هذه النتيجة معتادة في مباريات الصالات.

وأضاف: كانت مباراة غير متكافئة، ودخلنا لجس نبض منافسنا فلعبنا بهدوء ثم عرفنا بإمكاناتهم واستطعنا إنهاء الشوط الأول متقدمين برباعية نظيفة، وعززنا فوزنا بستة أهداف في الثاني بعد أن درسنا الشاخورة، ومضاعفة النتيجة ليست تحذير للمنافسين، وهو طبيعية في ظل عدم التكافؤ.

 من جانبه أرجع مدرب الشاخورة إياد سبت الخسارة الثقيلة إلى وجود عناصر متمرسة في كرة القدم للصالات بفريق سند قال إنهم لديهم تجارب غنية أعانتهم على الفوز، خصوصاً وأن لاعبيه يشاركون لأول مرة في لعبة الفوتسال ويفتقدون كثيراً للخبرة وكيفية توزيع الأدوار خلال المباراة.