الرائد سمو الشيخ خالد بن حمد يشهد محاكاة لأكبر عملية إنزالي مظلي في العالم احتفالا بذكرى تحرير هولندا

شهد قائد قوة الحرس الملكي الخاصة الرائد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة الحفل العسكري الكبير الذي اشتمل على عرض القفز المظلي في احتفال مملكة هولندا بالذكرى الـ 70 على انزال المظليين في الحرب العالمية الثانية، بحضور عدد كبير من كبار الضباط في الجيش الهولندي والبريطاني ومن دول أوربية عديدة، كما شهد الحفل التاريخي جمهور غفير من هولندا ومن شتى بلدان أوروبا.

ومن خلال برنامج الحفل شهد قائد قوة الحرس الملكي الخاصة الرائد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة المعرض العسكري المصاحب للاحتفال والمتمثل في عرض السيارات العسكرية القديمة والمصفحات وناقلات الجنود التي استخدمت في الحرب العالمية الثانية، كما اشتمل المعرض الصور الوثائقية التي عكست الساعات التي تم فيها انزال الجنود المظليين وتحركهم وتجمع القوات المتحالفة والعمليات العسكرية القتالية.

وفي الحفل التقى الرائد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بعدد من كبار ضباط الجيش الهولندي وتبادل معهم الأحاديث الودية وعبر لهم عن شكره وتقديريه وسعادته بحضور هذه الاحتفالية القيمة التي رأى فيها شيئا جديدا تمثل في دقة التنظيم، كما عبر سموه لهم عن اعجابه بطريقة العروض العسكرية والموسيقية والشكل العام للاحتفال، مشيدا سموه بما يربط البلدين الصديقيين من روابط ومن علاقات تعاون.

كما اشتمل الحفل على كلمات من كبار القادة العسكرين الذين تحدثوا عن هذه الواقعة التاريخية التي تعتبر أكبر عملية انزال لقوات محمولة جوا في العالم والتاريخ البشري، وتأتي احتفالات هولندا بهذه الذكرى لإحياء ذكرى تحريرها بداية من 17 سبتمبر 1944 بوصول آلاف الجنود البريطانيين والبولنديين والأميركيين إلى جنوب شرق هولندا، العملية التي أطلق عليها (ماركت جاردن) التي أدت إلى تحرير جنوب البلاد في العام نفسه من ألمانيا النازية آنذاك.

كذلك تضمن الاحتفال عروضا لمحاكاة وصول القوات المتحالفة عام 1944 إلى هولندا من بينها وصول مئات المظليين في 17 سبتمبر 1944 من القوات البريطانية بالقرب من ايدي في شرقي هولندا، وشاهدوا باعجاب شديد عملية الانزال الجوي في محاكاة للحدث قبل 70 عاما من الآن، كما اشتمل الاحتفال على عروض موسيقية عسكرية شاركت فيها فرق هولندية وبريطانية وأمريكية ألقت على الأحتفال أجواء من الفرحة والسعادة ومعايشة البيئة العسكرية.