المنتخبات الوطنية تستعد لخوض غمار منافسات البطولة الخامسة لمجلس التعاون للتايكوندو برعاية خالد بن حمد

هنئ المهندس أحمد عبدالعزيز الخياط رئيس الاتحاد البحريني للدفاع عن النفس كافة أعضاء مجلس إدارته واللجنة المنظمة العليا لبطولة التايكوندو والتي اختتمت منافساتها يوم الجمعة الماضي، وأفرزت مجموعة من المواهب والنجوم الشابة التي ستمثل المنتخبات الوطنية التي تستعد لخوض غمار بطولة منافسات البطولة الخامسة لمجلس التعاون للتايكوندو والأولى للبومسي برعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى والتي ستستضيفها مملكة البحرين.

وأكد الخياط أن إقامة هذا الحدث يأتي إيماناً من الاتحاد البحريني للدفاع عن النفس بضرورة دعم مثل هذه البطولات لكونها تستقطب خليطاً من اللاعبين البحرينيين من مختلف مدارس ومراكز مملكة البحرين في لعبة التايكوندو، وبالتالي تتحقق الاستفادة من خلال الاحتكاك والمنافسة وتطوير المستوى العام للعبة إلى جانب اكتساب الخبرات، ناهيك عن كونها فرصة مثالية لاختيار اللاعبين النخبة المتميزين لتمثيل المنتخبات الوطنية.

وأعرب الخياط عن شكره وتقديره لكافة المشاركين من المدارس والمراكز المتخصصة في لعبة التايكوندو، ولحكام البطولة، والأجهزة الفنية والإدارية، وجميع العاملين فيها من المتطوعين والإعلاميين الذين حرصوا على التواجد في البطولة لتغطية الحدث وإبرازه، مشيداً بدورهم البارز والمساهم في نجاح هذه البطولة.

وعن استعدادات المنامة لاستضافة البطولة الخليجية الخامسة للتايكوندو والأولى للبومسي، قال ” نتطلع في مجلس إدارة الاتحاد البحريني للدفاع عن النفس أن نجعل من هذه البطولة  حدثا رياضياً في مملكة البحرين متميزاً نستطيع من خلاله تحقيق المزيد من النتائج الفنية والإدارية في أولى خطوات مجلس الإدارة الجديد، ناهيك عن حرصنا استثمار هذا الحدث بالشكل الذي يعكس الحالة الصحية التي تتمتع بها المنظومة الرياضية البحرينية في تنظيمها الاحترافي للبطولات الإقليمية”.

وأضاف الخياط “لقد حرصنا من خلال بطولة الاتحاد البحريني للدفاع عن النفس للتايكوندو المحلية، أن نهيئ الأجواء المناسبة لذات الأجهزة الإدارية والفنية وطواقم العمل بإعتبارها بروفة نهائية تسبق إنطلاقة البطولة الخليجية، إن استعداداتنا متواصلة للوقوف على كافة الاحتياجات والمتطلبات وحصرها لتقديمهما للمعنيين خلال الأيام القليلة القادمة”.

وشدد الخياط على أهمية التحضير الجيد بما يكفل إنجاح البطولة الخليجية بما يعكس الصورة الحقيقية لمملكة البحرين كبلد يعد مركزاً رياضياً جامعاً لكافة الرياضية، معتبرا استضافة البطولة من أهم الأحداث الرياضية في بداية عمل مجلس الإدارة الحالي، والتي يتمنى أن تحظى بدعم من الشركات الوطنية المؤسسات والشركات التجارية في المملكة يساهم في إبرازها بالشكل الذي يليق بمسمى المنامة.

وفي سياق متصل، أشاد الخياط بالدور الكبير الذي تلعبه الأجهزة الفنية للعبة التايكوندو بإشراف نائب الرئيس للشئون الفنية السيد عبدالله الشيخ ومدير اللعبة عضو مجلس الإدارة السيد محمد السيد، وبإدارة المدرب الوطني عبدالله عيسى الدوي وطاقمه المعاون، مثيناً على جهودهم الكبيرة الرامية إلى تشكيل منتخب جديد متطور يحقق المنافسة في مختلف الأحداث الرياضية الإقليمية والدولية، وذلك من خلال تخصيص معكسرات دولية تكفل الإرتقاء بأدائهم وتساهم في الدفع بعجلة اللعبة خصوصاً على المستوى الآسيوي، مستغلاً بذلك الأجهزة الفنية الوطنية ذات الكفاءة والإنجازات، وهذا الأمر لا ينحصر على لعبة التايكوندو فقط بل يشمل جميع مجالات الفنون القتالية وفنون الدفاع عن النفس، وهذا ما تبين من خلال لقائنا بالأخوة في مدارس ومراكز البحرين للفنون القتالية، حيث تأتي خطوة اكتشاف وتأهيل وتدريب المواهب الوطنية وتعزيز ممارسة فنون الدفاع عن النفس من أجل استدامتها في سلم أولويات الاتحاد البحريني للدفاع عن النفس الذي يرى من المدارس والمراكز المعنية بالأمر هي نواة عمل الاتحاد وجوهرها التي ترتكز عليها.

 

تمنوا استمرارها وثمنوا تعاون الحكام فيها ..

مدارس ومراكز التايكوندو تشيد بفكرة البطولة واستحداث مسابقة البومسيه

 

أشادت مدارس ومراكز فنون القتال وفنون لعبة التايكوندو بفكرة إقامة بطولة الاتحاد البحريني للدفاع عن النفس للتايكوندو ونظام التصفية الذي أفرز ممثلي المنتخبات الوطنية من اللاعبين واللاعبات الذين سيشاركون في البطولة الخليجية الخامسة للتايكوندو والاولى للبومسي برعاية كريمة من سمو الشيخ خالد بن حمد الى خليفة النائب الاول لرئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لالعاب القوى والتي ستستضيفها مملكة البحرين.

وثمن المشاركين دور الحكام المشاركين في إدارة المنافسات وتعاونهم لتسسير كافة الأمور المتعلثة بالجوانب التحكيمية خصوصاً وأن البطولة لم تشهد سوى احتجاج واحد فقط تلقته اللجنة والمحتجين برحابة صدر عكس حرص اللجنة المنظمة العليا للبطولة على إنجاحها ومشاركة المراكز في صنع القرار فيها وتحقيق الأهداف التي نظمت البطولة من أجلها.

وعن منافسات لعبة البومسي، أبدى عدد من اللاعبين واللاعبات المشاركين في المنافسات على سعادتهم لهذه الخطوة التي اتخذها الاتحاد البحريني للدفاع عن النفس بإستحداث هذه اللعبة وإقامة البطولة الأولى محلياً والعمل على إقامتها خليجياً على هامش النسخة الخامسة التي تستضيفها البحرين، وهو ما سيساهم في رفع مستوى أداء اللعبة وتشكيل زخم إعلامي وجماهيري يدعم انتشارها وتحقيق الشعبية لها، خصوصاً مع تميز البحرين عن نظيراتها من دول المنطقة في هذه اللعبة وتحقيقها العديد من الجوائز والمراكز المتقدمة على المستويين الإقليمي والدولي.