خالد بن حمد يكرم حكام ومدربو الأندية الوطنية لدورهم البارز في نجاح مسابقات ألعاب القوى الموسم المنصرم  

 

الرفاع – مكتب سمو الشيخ خالد بن حمد:

 

أشاد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى رئيس اتحاد غرب آسيا لألعاب القوى بالجهود الكبيرة التي بذلها حكام الاتحاد البحريني لألعاب القوى، والمدربون في الأندية الوطنية الأعضاء في سبيل نجاح المسابقات المحلية خلال الموسم الرياضي المنصرم.

جاء ذلك خلال حفل التكريم الذي أقامه الاتحاد البحريني لألعاب القوى بالقاعة الملكية باستاد البحرين الوطني برعاية كريمة من سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة وبحضور سعادة السيد هشام محمد الجودر رئيس المؤسسة العامة للشباب والرياضة وسعادة السيد عبدالرحمن صادق عسكر الأمين العام للجنة الأولمبية البحرينية وعدد من المدراء في المؤسسة واللجنة وأعضاء مجلس الإدارة والحكام والمدربون.

وأضاف سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن الحكام والمدربون يشكلون أحد أهم أركان رياضة ألعاب القوى وهم جزء مكمل وهام لتنمية وتطوير “أم الألعاب”، مشيراً إلى أن الحكام كانوا أداة فاعلة في نجاح المسابقات المحلية بفضل نزاهتهم وكفاءتهم المشهود لها في إدارة المسابقات المحلية، كما أن المدربون بالأندية المحلية يشكلون ركيزة اساسية في اكتشاف المواهب الواعدة وصقلها وتطويرها.

وأبدى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة اعتزازه بالحكام والمدربون الوطنيون الذين يعتبرون جزء لا يتجزء من رياضة ألعاب القوى، بفضل إسهاماتهم وبصماتهم الواضحة، مؤكداً بأن هذا التكريم ما هو إلا تقدير بسيط لدورهم البارز في المساهمة بنجاح المسابقات المحلية في الموسم الماضي والتي خرجت بصورة باهرة ومتميزة كماً وكيفاً لتعكس حرص الاتحاد في الاهتمام بالرياضة والسعي لتطويرها لمواصلة سلسلة الإنجازات والمكتسبات التي حققتها خلال المرحلة الماضية، مؤكداً سموه في الوقت ذاته حرص الاتحاد على تطوير قدرات الحكام والمدربين الوطنيين ليكونوا واجهة مشرفة للرياضة البحرينية.

وكان سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة كرم الحكام والمدربون في حفل تضمن عدد من الفقرات، إذ بدأ الحفل بكلمة المكرمين التي عبروا فيها عن خالص شكرهم وتقديرهم لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة على تفضله بتكريمهم، الأمر الذي كان له أبلغ الأثر في نفوسهم.

وجاء في الكلمة التي ألقاها الحكم جديع عطا الله نيابة عن المكرمين ” إن تفضلكم بالحضور الشخصي لتكريم الحكام، كان له أبلغ الأثر في نفوسنا، ويعد حافزاً لنا لبذل المزيد من الجهود المضاعفة للإرتقاء بمستوى التحكيم البحريني، والذي وصل إلى مراتب مرموقة، وذلك بفضل دعمكم المستمر في الاهتمام بكافة أركان منظومة ألعاب القوى، والتي حققت إنجازات متميزة على جميع الأصعدة منذ تولي سموكم رئاسة الاتحاد..”.

ومن جهتهم، عبر المدربون الوطنيون عن سعادتهم الكبيرة بهذا التكريم اللائق، مثمنين الجهود التي يبذلها الاتحاد برئاسة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة في سبيل دعم وتطوير المدرب الوطني، والسعي لتعزيز الشراكة الإيجابية بين الاتحاد والأندية الأعضاء لما فيه خير ومصلحة رياضة ألعاب القوى المحلية.

وأكد المدربون بأن هذه اللفتة كان لها أثر عميق في نفوسهم وستشكل حافزاً لهم من أجل بذل قصارى جهدهم في سبيل خدمة ألعاب القوى البحرينية وتخريج المواهب الوطنية الواعدة لتشكل رافداً للمنتخبات الوطنية.