دورة القيادة الناجحة” تنعقد يوم غدا الاثنين في فندق رامي جراند

ضمن سلسلة ندوات التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن حمد ال خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، تستمر الندوات في فندق رامي جراند تنظم شركة ميدبوينت لتنظيم الفعاليات وبدعم من وزارة العمل  الدورة الدولية في مجال “القيادة الناجحة”  الهادفة لتأهيل قادة بحرينيون للريادة في هذا المجال الإداري الحيوي، بما ينعكس إيجابا على مختلف القطاعات التجارية والصناعية والخدمية في المملكة.

وأعربت الشيخة نورة بنت خليفة آل خليفة رئيس مجلس ادارة ميدبوينت عن شكرها وتقديرها لسمو الشيخ خالد بن حمد ال خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى لرعايته الدورة مما سيكون له بالغ الأثر في إنجاحها، والشكر موصول الى المؤسسات والجهات الداعمة للدورة ، وفي مقدمتها وزارة العمل.

و صرحت رئيس مجلس إدارة شركة ميدبوينت لتنظيم الفعاليات بأن “دورة القيادة الناجحة” سوف تعقد في التاسع من شهر يونيو الجاري في فندق رامي جراند بضاحية السيف، بمشاركة متحدثين عالميين يقودهم البرفوسور كولن كولسون من ذوي الخبرة  ومؤلف العديد من المؤلفات منها (فوز الشركات، الناس الرابحة) ولديه خبرتة الواسعة في مجال تحفيز الشركات والارتقاء للنجاح و الحائز على جائزة الشركات وصاحب رؤية ببرامج التحول الناجح وهو المؤلف الرئيسي من للنهج المستخدم على نطاق واسع للتغيير والتحويل وقد خدم في مجالس إدارة بمنصب الرئاسة للعديد من الشركات الكبرى و تقلد تعينات رئيسية في وظائف العامة على المستوى الوطني والمحلي والتطوعي.

وأوضحت الشيخة نورة بأن برنامج الدورة يرتكز حول أهم المهارات التي تساهم في تطوير شخصية وفكر ومهارات العمل الإداري في مجال القيادة وهي من أهم أسس التنمية البشرية والتي تساهم بشكل كبير في صقل مهارات النجاح وروح المبادرة وتغير سبل النجاح بطرق جديدة ومبتكرة حاليا ومستقبلا، بما يجعله الخيار الأفضل لشركاتهم ومؤسساتهم لاستلام قيادة المشروعات الجديدة والارتقاء بالعمل في ظل أفكار جديدة مبتكرة للعمل

ونوهت إلى أن محاور الدورة تستوعب عوامل النجاح الفعالة للمنافسة والفوز وطرق الاكثر فعالية من حيث التكلفة وسبل زيادة أداء الفرق واداء الشركات وصقل التعليم و الخبرات لقديم الدعم في وقت واحد بآهداف متعددة كاستثمار النكسات والاستفادة من الصعوبات والتحديات، بالإضافة إلى المهارات الإدارية الأساسية كتحديد الأهداف وتوزيع الأدوار لإدارة فعالة  وعصرية  وضع وتنفيذ برامج عمل القيادة الجديدة  لتحقيق أعلى مستويات الأداء بخبرة ومهارة.

وأكدت على أن شركة ميدبوينت تؤمن بالدور الذي تضطلع به الملتقيات والدورات التدريبية  في صقل مهارات البحرينيين وخاصة فئة الشباب، وتوفير المعلومات الحديثة لهم من ذوي الخبرة والاختصاص ، بالإضافة الى تبادل الأفكار والآراء فيما بين المشاركين وما له من مردود كبير ، لذا نظمت الشركة وما تزال العديد من المؤتمرات والملتقيات والورش التدريبية والدورات المتنوعة حرصا منها على تزويد الشباب والشابات بكافة المعلومات والقدرات التي تؤهلهم للتنافس على أرقى المواقع الوظيفية والمهنية في سوق العمل، وعلى النجاح المتميز في في مجالات الريادة والإنتاج.