خالد بن حمد يكرّم شعراء البحرين المشاركين في شاعر المليون

سموه يوجه الدعوة لجميع الأدباء والشعراء في المملكة

وبن جخير وشعراء المليون يشكرون القيادة على دعمهم اللامحدود

 

 

 

الرفاع – مكتب سمو الشيخ خالد بن حمد:

 

وجه سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى إلى اللجنة المنظمة لأمسية تكريم الشاعر محمد بن جخير العرجاني أمر لتكريم جميع شعراء البحرين الذين مثلوها في البرنامج الأشهر شعرياً شاعر المليون منذ الموسم الأول وحتى الموسم السادس نظراً لما قدّموه في هذا المحفل من تميّز ودعماً ومساندةً للشعراء البحرينيين لبذل جميع ما بوسعهم من إبداع لإبراز إسم مملكة البحرين عالياً في جميع المحافل المحلية والعربية كما وجّه سموّه دعوة لجميع الأدباء والشعراء في مملكة البحرين لحضور هذا الحفل الذي سيقام مساء الجمعة 13 يونيو 2014 في صالة الشيخ عبدالعزيز بجامعة البحرين(الصخير).

وتعد هذه الدعوة الكريمة من سموه دفعة معنوية للشعراء الذين شاركوا ولا زالوا يمثّلون البحرين في جميع دول مجلس التعاون والوطن العربي، شاكرين ومقدّرين لسموه هذه الرعاية الغير مستغربة من سموه، كذلك ليست بمستغربة على حكومتنا الرشيدة التي تدعم الإبداع والتميّز وتسعى لإحتضان المبدعين البحرينيين تحت مضلتها حتى ينمو هذا الإبداع ويأتي ثماره.

ومن جهته رفع نجم شاعر المليون في نسخته السادسة الشاعر البحريني محمد بن جخير العرجاني الحاصل على المركز الرابع في المسابقة، أسمى آيات الشكر والعرفان إلى القيادة الرشيدة للدعم اللامحدود للشعر والشعراء.

كما رفع رسالة شكرٍ إلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة على دعمهم المستمر للحركة الشعرية، ومدّ الشاعر البحريني بكل ما يحتاجه من دعم لوضع بصمة إنجازه ورفع علم بلده في المحافل المحلية والخليجية والعربية، كذلك توجّه بالشكر الجزيل لسمو الشيخ خالد بن حمد على مبادرته في إقامة أمسية تكريمية بمناسبة حصوله على المركز الرابع في مسابقة شاعر المليون، معتبراً هذه الأمسية دعماً سخياً من سموّه له، ومحفّزاً لكل شاعر بحريني لإقتحام أجواء المنافسة في جميع المسابقات الأدبية المحلية والعربية.

وأكد أن دعم سمو الشيخ ناصر بن حمد وسمو الشيخ خالد بن حمد كان له الأثر الكبير في ساحة الشعر البحرينية، وأن هذه الوقفة الوفية لم تكن مستغربة على سموهما، كذلك حضور سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة للحلقة النهائية أكد للجميع ماهية الدعم التي يقدمه سموه للشعر والشعراء والإحتفاء بالأسماء التي تشرّف مملكة البحرين وتدفعها للأمام دائماً، وأكد أن ساحة الشعر البحرينية تسير على خطاً واثقة وأن الدماء التي جمدت في الفترة الأخيرة بجميع ساحات الشعر سوف تعود من جديد وبداية هذه الدورة الدموية ستكون من البحرين بإذن الله لما هو موجودٌ من دعمٍ ومتابعة حكيمة ترعى الشعر والشعراء وترعى الموروث الأدبي الشعبي.