خالد بن حمد يوجه لإقامة أمسية شعرية احتفاءاً بالعرجاني

دعم جلالة الملك المفدى للشعر والشعراء في المملكة عزز من مشاركاتهم الإقليمية

الرفاع – مكتب سمو الشيخ خالد بن حمد:

وجّه سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة  النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى دعوة لإقامة الأمسية الشعرية الكبرى لتكريم نجم شاعر المليون في موسمه السادس الشاعر البحريني محمد بن جخير العرجاني الذي حصل على المركز الرابع في المنافسة على بيرق الشعر في أبوظبي، والذي تقرر عقدها في يوم الجمعة 13 يونيو 2014م في قاعة الشيخ عبدالعزيز بن محمد بجامعة البحرين(الصخير).

مشيراً سموّه بدعم حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه ومتابعته المستمرة لكل ما يخص الشعر والشعراء في مملكة البحرين، ومشيداً سموه بدور الشعر والشعراء في رفعة شأن المملكة بتمثيلهم الذي يشرّف مملكة البحرين، ولم يأتِ هذا التكريم إلا تحفيزاً للشعراء على بذل كل الجهود لوضع بصمات الإنجاز لمملكة البحرين في المحافل الشعرية ككل.

وأشاد سموه بالرعاية المستمرة من قبل سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة للحركة الشعرية في المملكة والذي كان واضحاً من خلال إسهامات سموه المستمرة للشعر، كذلك دور جمعية الشعر الشعبي برئاسة معالي الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزير الديوان الملكي رئيس مجلس إدارتها و بتجربة الشعراء البحرينيين في المسابقة الشعرية الأشهر والأضخم شاعر المليون التي استمرت 6 سنوات بنجاحٍ وتميّز، وذكر سموه أن مثل هذه المسابقات لها دورها الفعال في إحياء هذا الموروث الأدبي الشعبي وفتح المجال للحفاظ عليه من قبل الشعراء والمهتمين والمتذوقين، كما قال سموه أن تواجد إسم مملكة البحرين في المراكز المتقدّمة لفت أنظار الجميع نحوها.

كما ذكر سموه أن مثل هذه الأمسيات الشعرية تحرّك الوسط الشعري في البلاد، وتجعل من الشعراء متنافسين بين أنفسهم للوصول إلى كل إنجاز يرفع علم مملكة البحرين عاليا.

كما نستذكر حضور سموهِ إلى مسرح شاطئ الراحلة في الحلقة الختامية والتي أضفت على الجمهور البحريني راحةً كبيرة وبهجة  ومثل هذا الدعم يدفع بالساحة الشعرية للأمام، وها نحن في إنتظار يوم الأمسية المترقب لتكريم نجم البحرين الذي توّجته منصة شاعر المليون بالمركز الرابع، وتتوجه البحرين اليوم في قلوب جميع محبي الشعر، وهذا إن دلّ فإنه يدل على الدعم اللامحدود للموروث الأدبي الذي يرسّخ حياة الأجيال الماضية التي تمتدّ إلى عصرنا هذا.