خالد بن حمد يحتفي بأبطال العرب .. سموه: الإنجاز التاريخي ثمرة من ثمار دعم القيادة الرشيدة للرياض

  • سموه: الفوز بـ 123 ميدالية بـ 2013 يدفعنا لمضاعفة الإنجازات
  • الأبطال: التكريم يحفزنا لتحقيق المزيد من النتائج المشرفة للوطن

الرفاع – مكتب سمو الشيخ خالد بن حمد:

 

احتفى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى رئيس اتحاد غرب آسيا لألعاب القوى، بمنتخبنا الوطني للشباب والشابات لألعاب القوى الفائز بـ 29 ميدالية ملونة (15 ذهبية، 10 فضيات، 4 برونزيات) في البطولة العربية السادسة التي أقيمت بجمهورية مصر العربية واحتل فيها منتخب الشباب المركز الأول ومنتخب الشابات المركز الثاني، وذلك بحضور نائب رئيس الاتحاد محمد عبداللطيف بن جلال وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد.

وأكد سموه أن الإنجاز الجديد يعد ثمرة من ثمار الدعم والرعاية التي تحظى بها الرياضة البحرينية من لدن القيادة الرشيدة، والاهتمام والمتابعة المستمرة من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية والذي لا يألوا جهداً في سبيل تقديم كافة أشكال الدعم للرياضة بشكل عام ورياضة “أم الألعاب” بشكل خاص.

وأعرب سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة عن سعادته بالإنجاز التاريخي، مشيراً إلى أن الظفر بهذا الكم الهائل من الميداليات في البطولة التي شهدت مشاركة نخبة من العدائين العرب يعكس المكانة الرائدة لألعاب القوى البحرينية على الساحة العربية والإقليمية والقارية، ويعبر بوضوح عما تمتلكه البحرين من مواهب واعدة بفضل الاهتمام الذي يوليه الاتحاد للفئات السنية والمواهب الواعدة.

وأشاد سموه بالمستوى المتميز الذي قدمه الأبطال في الاستحقاق العربي وشرفوا من خلاله مملكة البحرين ورفعوا رايتها خفاقة، مثنياً سموه على الروح الرياضية العالية وروح الإصرار والتحدي الذي ظهروا عليها، كما أثنى على دور الأجهزة الفنية والإدارية التي ساهمت في تحقيق تلك النتائج الطيبة، مشيراً إلى أن هذا الإنجاز ما كان ليتحقق لولا تكاتف وتعاون الجميع.

وطالب سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة اللاعبين ببذل المزيد من الجهود خلال الفترة القادمة لمواصلة الحصاد بمختلف الاستحقاقات القادمة وفي مقدمتها دورة الألعاب الآسيوية السابعة عشرة التي ستقام بكوريا (إنشيون 2014) بشهر سبتمبر القادم.

وأضاف سموه ( لقد حققت رياضة ألعاب القوى 123 ميدالية ملونة في عام 2013 وتصدرت لائحة الترتيب العام من بين جميع الألعاب الرياضية في تحقيق الإنجازات المشرفة للوطن، وهو ما يدفعنا لمواصلة العطاء لتشريف مملكتنا الغالية بمختلف المحافل الخارجية لنكون عند حسن ظن قيادتنا الرشيدة).

وبعد ذلك، قام سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بتكريم الأبطال الذين عبروا عن خالص شكرهم لسموه على ما يقدمه لهم من دعم ومساندة مستمرة أثمرت عن تحقيق تلك الإنجازات الرائعة.

وخلال الحفل، ألقى الإعلامي ماجد سلطان كلمة الاتحاد البحريني لألعاب القوى بهذه المناسبة أشاد فيها بالدعم المتواصل لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة لألعاب القوى والتي شهدت في عهده طفرة كبيرة من الإنجازات التي دونت إسم البحرين بأحرف من ذهب.

وأضاف ” إن رؤية سموكم ونظرتكم المستقبلية الثاقبة ستحقق الأحلام إلى حقيقة، وإن ما شهدته ألعاب القوى في ظل قيادتكم من إنجازات وطموحات تستمده اللعبة ولاعبيها من دعمكم ورعايتكم وتوجيهات سموكم الكريمة..”.

وأكد اللاعبون بأن التكريم الذي حظيوا به سيكون دافعاً لتحقيق المزيد من الإنجازات التي من شأنها أن تسهم في تعزيز مكانة مملكة البحرين على خارطة الرياضة العالمية، والتأكيد على المكانة المتقدمة التي وصلت إليها رياضة ألعاب القوى بفضل ما تحظى به من اهتمام ومتابعة مستمرين من سموه الكريم وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد، معاهدين سموه بالسعي الحثيث لتقديم أفضل المستويات والنتائج المتميزة لإبراز الصورة الحضارية المشرقة عن المملكة بمختلف المحافل الخارجية.