بمناسبة إحرازها ذهبيتي آسيا وبرونزية بطولة العالم .. سمو الشيخ خالد بن حمد يكرم العداءة مريم جمال

سموه: الإنجازين يبرهنان على ما تتمتع به جمال من قدرات متميزة
سموه: ما حققته جمال مبعث للفخر ومحل تقدير واعتزاز
جمال: الإنجاز ثمرة لدعم واهتمام خالد بن حمد

 

 

 

 

الرفاع- اتحاد ألعاب القوى:

 

استقبل سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، رئيس اتحاد غرب آسيا لألعاب القوى العداءة مريم جمال بحضور القائم باعمال الامين العام للجنة الأولمبية البحرينية وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد البحريني لألعاب القوى، وذلك بمناسبة فوزها بذهبيتي سباق 1500 متر و3 آلاف متر في البطولة الآسيوية للصالات المغلقة التي أقيمت بالصين، والميدالية البرونزية لسباق 3 آلاف متر التي أحرزتها ببطولة العالم للصالات المغلقة التي احتضنتها بولندا مؤخراً.

 

وخلال اللقاء كرم سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة العداءة مريم جمال مشيداً بالنتائج الإيجابية والمستويات المتميزة التي حققتها في الاستحقاق القاري والعالمي، مؤكداً بأن الإنجازين الأخيرين هما امتداد لسلسلة النجاحات والإنجازات الكبيرة التي حققتها جمال للمملكة بمختلف المحافل الخارجية، مشيراً إلى أن النتائج الرائعة التي أحرزتها تعطي دلالة واضحة على تتمتع به جمال من كفاءة فنية ومهارة عالية وقدرات مميزة لم تصل إليها لو الاجتهاد والمثابرة والتحلي بالروح القتالية العالية والتسلح بالإصرار والعزيمة.

 

وأثنى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة على العطاء الذي قدمته مريم جمال في البطولتين، مشيداً بحرصها على تشريف المملكة ورفع علمها عالياً، الأمر الذي يؤكد إخلاصها ورغبتها الصادقة في تحقيق الإنجازات التي ترفع من مكانة الوطن وتعزز سمعته الطيبة.

 

وأكد سموه بأن العداءة مريم جمال أصبحت نموذجاً يحتذى به بالنسبة لكل لاعبي ألعاب القوى بشكل خاص والرياضيين بشكل عام، مشيراً إلى أن ما حققته مريم جمال هو مبعث للفخر ومحل تقدير واعتزاز ، ومدعاة لمواصلة تقديم كافة أشكال الدعم والمساندة والتكريم اللائق لهذه البطلة التي رفعت إسم البحرين عالياً لتدون إسمها بأحرف من ذهب.

 

وطالب سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة العداءة مريم جمال بمواصلة العطاء وتقديم أرفع المستويات لتحقيق المزيد من الإنجازات في الاستحقاقات القادمة، معرباً عن ثقته الكبيرة في قدراتها المتميزة، مشيراً إلى أن الاتحاد البحريني لألعاب القوى لن يألوا جهداً في سبيل تقديم كافة أشكال الدعم والمساندة للعداءة جمال لتواصل الحصاد بمختلف المشاركات المقبلة.

 

ومن جهتها، أعربت العداءة مريم جمال عن بالغ شكرها وتقديرها للدعم اللامحدود الذي تحظى به من سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، مؤكدة بأن هذه الإنجازات ما كانت لتتحقق لولا الدعم والمتابعة والاهتمام من سموه ومن كافة أعضاء مجلس إدارة الاتحاد والجهاز الفني والإداري.

 

وأشادت مريم جمال بالجهود الطيبة التي يبذلها الاتحاد وحرصه على المشاركة في هذه المنافسات العالمية وتوفير كافة الامكانيات والدعم للاعبين البحرينيين وإقامة البرامج والمعسكرات التي تنمي من قدراتهم ومواهبهم مما اسهم في تحقيق هذا الانجاز والعديد من الانجازات. وعاهدت جمال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة على مواصلة العطاء لكل ما من شانه اعلاء شان المملكة وتعزيز مكانتها في مختلف المحافل الرياضية.