وسط أجواء متقلبة ورياح شديدة .. خالد بن حمد يجتاز (35) كيلو متر سباحة من السعودية إلى البحرين

الرفاع – مكتب سمو الشيخ خالد بن حمد:

 

اجتاز سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى مسافة خمسة وثلاثين كيلومتر م سباحة وذلك في إطار تحدي سموه بسباحة التحدي والذي اختتم في ساعة مبكرة من صباح اليوم بوصول سموه عند تمام الساعة الواحدة وخمسة عشرة دقيقة لشاطئ منتجع السوفيتل بمنقة الزلاق، بعد أن جاءت إنطلاقته من منتجع شاطى الغروب بالمملكة العربية السعودية عند تمام الساعة الخامسة صباحاً.

 

وخاض سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، تحديه الذي أنطلق به صباح أمس الجمعة عند تمام الساعة الخامسة من المملكة العربية السعودية قادماً نحو مملكة البحرين بمشاركة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية في الكيلومتر الأول في مفاجأة لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة دعماً وتشجيعاً له في بداية مشواره، وبمشاركة السباح الأماراتي أحمد الحاج.

 

وأشرف سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة تحدي سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة منذ إنطلاقته وحتى الوصول لنقطة النهاية من خلال تأمين الوجبات الغذائية وجرعات المشروبات الخاصة والرعاية الصحية له، بمتابعة الفريق الطبي والخبراء المتواجدين على متن القارب، في الوقت الذي أصر سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن يتم تحديه ويصل لنقطة النهاية بعد أن تعرض لأجواء متقلبة في حالة الطقس، غلبت عليها سرعة وشدة الرياح التي وصلت لثلاثين عقدة، إلى جانب ارتفاع الموج ومعاكسة التيارات البحرية لمسار سباحة سموه، غير أن إصراره وعزيمته غلبت كل الظروف التي عاكست سموه في إطار إنهائه للسباق في الوقت المتوقع، واستغل سموه تحسن الأجواء مع دخول المياه البحرينية لينهي عند تمام الساعة الثانية ظهراً ما يقارب عشرين كيلومتر، في الوقت الذي وصلت فيه سرعة وشدة الرياح بين (12-15) عقدة ليستثمر سموه هذه الحالة المثالية برتم تصاعدي وأداء بطولي حتى نقطة النهاية.