خالد بن حمد يقوم بزيارة تفقدية لموقع انطلاقة سباحة سموه في السعودية واللجنة المنظمة تجري بروفة على مسار السباحة

سموه: للإعلام البحريني قدرة على صناعة الحدث وترسيخ ثقافة رياضية سليمة

سباحين عالميين يمثلون (8) دول يشاركون في تحدي خالد بن حمد

اللجنة المنظمة تقوم ببروفة لخط السير

 .

.

.

الرفاع – مكتب سمو الشيخ خالد بن حمد:

 

أجرى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى زيارة تفقدية لموقع انطلاقة “سباحة تحدي خالد بن حمد” والذي ينطلق صباح الجمعة الموافق الرابع عشر من مارس الجاري، من منتجع سان سيت بالمنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية وينتهي بمنتجع السوفيتل بمنطقة الزلاق بمملكة البحرين، وتقام تحت رعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، بمشاركة سباحين من 8 دول: البحرين، السعودية، الامارات، أسبانيا، أمريكا، سلوفينيا، نيوزلندا، استراليا في سباحة تصل مسافتها لخمسة وثلاثين كيلو متر.

 

واطمئن سموه خلال الزيارة على كافة التجهيزات والإجراءات المعدة ليوم السباحة، إذ شهدت زيارة سموه الإطلاع بشكل تفصيلي على حجم الاستعداد لدى الجانبين البحريني والسعودي ممثلاً بقوات خفر السواحل وحرس الحدود في عملية التنسيق وتبادل الأدوار أثناء جري السباحة التي من المعتاد والمعترف عليه أنها تشكل تحدي فردي لكل سباح الأمر الذي يترتب على أن تكون مثل هذه الاستعدادات في كامل جهوزيتها لتؤدي مهامها بدقة وتركيز، حيث من المقرر أن ينتهي سموه السباحة في منتجع السوفيتل الكائن بمنطقة الزلاق بمملكة البحرين.

 

 

سموه يوجه الدعوة للإعلام المحلي والخارجي

 

من جانب آخر وجه سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة رقاع الدعوة لكافة وسائل الإعلام المحلية والخارجية والصحافة البحرينية لتغطية مبادرة ” تحدي السباحة” التي تنطلق صباح الجمعة المقبل الموافق الرابع عشر من مارس الجاري، وأكد سموه على قدرة الإعلام البحريني في صناعة الحدث الرياضي، كونه ينضوي تحت منظومة حريصة على توظيف أدواتها وكوادرها في عصر الرقميات والتكنولوجيا، لتضع نفسها بذلك في قمة الإنتاجية والعطاء، لتصبح شريكاً فعالاً في التنمية الوطنية الشاملة على مختلف الأصعدة.

 

وقال سموه “لكتاب الرأي العام الرياضي والأعمدة والمقالات دور كبير في صياغة التوجهات والتأثير الإيجابي على الجماهير الرياضية بترجمة وعي ورسم ثقافة تضطلع بضرورة الاهتمام لمثل هذه المبادرات التي تجسد الإنسانية بإطار مغلف بالتحدي الرياضي، مرسلة حزمة من الرسائل الاجتماعية والمجتمعية التي لابد وأن يزخر مجتمعنا البحريني بها”.

 

وأشار سموه إلى أن توجيهه لوسائل الإعلام ورجال الصحافة نابع من إيمانه بدور هذه المؤسسات والكوادر الإعلامية ومساهمتها من خلال وظيفتها تعزيز القيم الاجتماعية ، والعمل على ترسيخ ثقافة رياضية سليمة تتبنى قيم الوطنية والتكافل الاجتماعي والشراكة المجتمعية، والعمل على تغذية هذه القيم وتعزيز استمرارها من خلال الشارع الإعلامي الرياضي.

 

 

اللجنة المنظمة تقوم ببروفة لخط السير

 

وفي سياق متصل، أجرت اللجنة المنظمة بروفة فعلية كاملة لخط سير السباحة الممتدة لخمسة وثلاثين كيلو متر، حيث رصدت اللجنة مسار السباحة وحالة الطقس وسرعة الرياح أثناء الفترة المتزامنة مع المنافسات إلى جانب محطات التوقف الاضطرارية للمشاركين وتحديد المراكب البحرية المرافقة لكل سباح.

 

 

سباحين عالميين يمثلون (8) دول يشاركون في تحدي خالد بن حمد

 

يشارك نخبة من كبار سباحي العالم بشكل تتابع يقودهم سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة في مبادرة “سباحة تحدي خالد بن حمد” الإنسانية والتي يطلقها سموه ويخصص ريعها لصالح مرضى السرطان في البحرين في إطار المبادرات التي أطلقها سموه من منطلق أهدافه النبيلة التي يتطلع من خلالها لدعم وتمكين كافة شرائح وفئات المجتمع البحريني ويشارك فيها سباحين من 8 دول: أسبانيا، أمريكا، سلوفينيا، نيوزلندا، استراليا، السعودية، الامارات، البحرين في سباحة تصل مسافتها لخمسة وثلاثين كيلو متر.