بحضور أكثر من 300 مشارك .. سلمان بن إبراهيم: ندوة “تستطيع فعل ذلك” خطوة جريئة لتخطي الحواجز والعقبات

سلمان بن إبراهيم: الندوة رسالة للجميع حول كيفية التغلب على الإعاقة

نورة بنت خليفة تشيد بالدور الإيجابي للمحاضران على الحضور

ووكر: قصة نجاحي ولدت من رحم المعاناة

أبودية يؤكد على ضرورة التمسك بالعزيمة والإصرار لتحقيق الأهداف

في خطوة أولى من نوعها جلسة حوارية لوزارة التنمية والتربية والأشغال عن دور المؤسسات في توفير الرعاية المثالية لذوي الإعاقة 

النائبة هجرس تؤكد أن الإبداع لا يعرف الإعاقة

مشاركة كبيرة من ذوي الإعاقة في الندوة

الرفاع – اللجنة الاعلامية لمهرجان خالد بن حمد 14:

أناب سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة الأمين العام للمجلس الأعلى للشباب والرياضة لحضور فعاليات ندوة “تستطيع ذلك و التي اقامتها اللجنة المنظمة لمهرجان كأس سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة لسباق الخيل و سباق الفروسية لذوي الاعاقة بالتعاون مع شركة “ميد بوينت” بفندق رامي جراند بضاحية السيف وذلك على هامش المهرجان و الذي سينطلق في 6 و 7 مارس المقبل.

 

و أشاد معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة بالجهود الحثيثة التي يبذلها سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة و الاهتمام الذي يوليه لقطاع الشباب بشكل عام و ذوي الاعاقة على وجه الخصوص. وأضاف معاليه أن هذه الندوة تعتبر رسالة لجميع الحضور حول كيفية التغلب على الصعوبات، معتبراً إياها خطوة جريئة نحو تخطي الحواجز والعقبات.

 

و أكد معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم ال خليفة بأن هذه البادرة الانسانية هي خير دليل على التوجه السامي للقيادة الحكيمة في تمكين فئة ذوي الاعاقه و تعزيز قدراتهم و حثهم على ممارسة دورهم في المجتمع باعتبارهم شريكا فاعلا و أساسيا. و أعرب معالي الشيخ سلمان عن شكره و تقديره للمحاضرين و القائمين على الندوة داعيا الى اقامة المزيد من الفعاليات المماثلة و فتح قنوات التواصل مع مختلف الجهات المعنية في سبيل تقديم الدعم للفئات الخاصة و تذليل كل ما من شأنه من ان يعيق اندماجهم في المجتمع.

 

هذا وقد شهد معاليه محاضرة المتحدث البريطاني اندرووكر والمتحدث السعودي مهند ابودية وقد اعرب معالي الأمين العام للمجلس الأعلى للشباب والرياضة عن أعجابه بالتجارب الذاتيه التى استعرضها المتحدثين، مبدياً أمله بأن يستفيد المشاركين من ذوي الاعاقة من هذه المسيرة الحافله التى حققاها مفادها بأن الإعاقة ليست عائق لتحقيق الاحلام وهي دافع للامل.

 

سلمان بن إبراهيم يكرم الجهات المشاركة في الندوة

وفي نهاية الندوة قام معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة بتكريم  الشيخة نورة بنت خليفة آل خليفة و ممثلي شركة “ميد بوينت” و المحاضرين و ممثلي الوزارات المشاركة ورعاة الندوة بالاضافة الى عريفة الحفل و مديرة الجلسة الحوارية. كما قدم السيد عمر عبدالعزيز بو كمال هدي تذكارية الى معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة.

 

نورة بنت خليفة: المحاضران أثرا إيجابياً على الحضور

ومن جانبها ألقت الشيخة نورة بنت خليفة آل خليفة رئيسة مجلس ادارة شركة “ميد بوينت” للدعاية والاعلان الكلمة الافتتاحية للندوة رحبت فيها بالمتحدثان البريطاني أندرو ووكر والسعودي مهند أبو دية والحضور، مشيرة إلى أن الندوة أثرت إيجاباً على الحضور في الندوة وخاصة أن المحاضران قد أثرا  للتجارب التي مروا بها في الهام ذوي الاعاقة و تشجيعهم على تحقيق النجاحات.

 

وأعربت نورة بنت خليفة عن تقديرها و اعتزازها بالمشاركة في مثل هذه الفعاليات و التي تساهم في ابراز صورة المملكة بالشكل الايجابي الذي يتلائم مع تاريخها الحضاري. معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة. و قدمت الشيخ شكرها لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة و معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة مثمنة الدور الذي يقوم به سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة في دعم  مختلف القضايا ذات الأبعاد الانسانية.

 

ووكر: قصة نجاحي تبلورت من معاناتي

و شارك المتحدث البريطاني آندرو ووكر الحاضرين خلال الجلستين الأولى و الثانية  قصة معاناته مع الاعاقة و كيف نجح في التغلب عليها ليشق طريقه في الحياة بكل رغبة و شغف. و عاد ووكر بالزمن الى الوراء ليسرد قصة طفولته و كم كان تواقا الى تذوق طعم  الفوز أكثر من أي شيء آخر في الحياة مشيرا الى انه بكى بحرقة في احدى المرات عندما فشل في اكمال احدى السباقات المحلية  في مدينة مانشستر مسقط رأسه.

 

و أوضح ووكر بأنه عرف نجاحا منقطع النظير حيث تخرج من أرقى الجامعات و عمل لأكبر الشركات على مستوى العالم قبل أن يستذكر الحادثة الأليمة التي غيرت حياته الى الأبد خلال قضائه عطلة في مدينة غوا الهندية  قائلا بأنه  عاش لحظات عصيبة و بأنه شاهد كل ما بناه يتهاوى أمامه و هو يصارع الأمواج.

 

و قال ووكر بأنه كان يدرك خطوة الغوص في المحيط  و لكنه  فضل المضي قدما و ذلك لان النجاح أحيانا يتطلب منك المجازفة مضيفا بأن الخوف هو غريزة طبيعية لدى البشر و لكنه يمكن أن يتحول الى سلاح قاتل يقف في طريقك نحو النجاح. و أضاف بأنه لم يعد باستطاعته تحقيق العديد من أحلامه و لكنه يفضل النظر الى الجانب المشرق و الأمور التي مازال بامكانه القيام بها مستذكرا اعهدا كان قد قطعه على نفسه في سن الحادية عشر بأن يجعل من العالم مكانا أفضل و ها هو يفي بوعده اليوم عبر تشجيع ذوي الاعاقة على تخطي اعاقتهم على مستوى العالم.

 

و قال ووكر بأنه كان يحتاج  الى بضعة خطوات فقط للخروج من منزله و هو ما تغير تماما حيث بات بحاجة الى بذل بمجهود كبير للقيام بذلك الان متطرقا الى مدى الجهد الذي يبذله  للسفر و القاء المحاضرات حول العالم. و شدد ووكر على أهمية الاعتماد على النفس قائلا بأنه مازال بامكانه ممارسة تسلق الجبال بمفرده و لكنه يحتاج الى معرفة الأداه اللازمة (الكرسي المتحرك) لان أصدقائه أصابهم التعب و التململ من الاستمرار في مساعدته لفعل ذلك. و أضاف نعم استطيع تسلق الجبال.. أستطيع فعل ذلك..و أنت تستطيع فعل ذلك.

 

أبو دية: إذا ضحك الناس عليك .. فإعلم أنك في الطريق الصحيح

و بدوره روى المتحدث السعودي مهند أبو دية تجربته مع الإعاقة وكيف تغلب عليها أمام التحديات الصعبة التي تواجه المكفوفين. وقد سرد أبو دية قصته مع الإعاقة البصرية التي لم تمنعه من الإطلاق على تحقيق طموحاته وخاصة أنه واجه التحديات بكل عزيمة وإصرار من أجل بلوغ الأهداف التي سعى إليها حرصاً منه على تقديم لمسة في المجتمع وكان له ذلك من خلال الإختراعات التي قدمها للمجتمع في بلاده.

 

وشدد المحاضر أبوديه على ضرورة أن يتحلى أي شخص بالعزيمة والإصرار من أجل تخطي أي عقبة وحاجز يقف أمامه وذلك لبلوغ أهدافه وتحقيق غاياته، مضيفاً أنه يجب على الشخص المبدع عدم الالتفات لكلام الأشخاص الذين يسعون لزرع الإحباط في نفسه معللاً ذلك بمقولة “إذا ضحك الناس عليك .. فإعلم أنك في الطريق الصحيح”.

 

الجلسة الحوارية تشعل الحضور

أشعلت الجلسة الحوارية التي تحمل عنوان “دور المؤسسات في توفير الرعاية المثالية لذوي الإعاقة” والتي قادتها الإعلامية القديرة إيمان مرهون بتواجد ضيوف الشرف وهم المهندسة منى المطوع الوكيل المساعد لمشاريع البناء والصيانة بوزارة الأشغال، والأستاذ خالد السعيدي مدير إدارة التربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم، والأستاذة منى الغتم مديرة إدارة التأهيل الإجتماعي بوزارة التنمية الإجتماعية.

 

النائبة هجرس: ووكر وأبودية لم تمنعهما اعاقتهما من الإبداع

قالت النائبة ابتسام هجرس أنها بصدد تقديم اقتراح بقانون يعني بخدمة ذوي الإعاقة لافتة إلى دور السلطة التشريعية في سن القوانين التي من شأنها أن تذلل المعوقات التي تعترض فئة الاحتياجات الخاصة. وأعربت النائبة هجرس عن تأثرها بقصة المتحدث السعودي الكفيف مهند أبودية، قائلة بأنها ذرفت الدموع فخراً لا شفقة على تجربته التي يضرب بها الأمثال حسب وصفها.

 

وقدمت هجرس شكرها إلى القيادة الحكيمة على الاهتمام بفئة ذوي الإعاقة، مؤكدة على حرصها بالوقوف إلى جانبهم والتي تعتبر مسئولية كبيرة على الجميع داعية إياهم إلى تحمل ذلك من أجل خدمة المجتمع. وقالت هجرس بأن الإعاقة هي إعاقة العقل وليس الجسد، مستدلة بذلك على النجاح المنقطع النظير الذي حققه المتحدثان البريطاني أندرو ووكر والسعودي مهند أبودية اللذان لم تمنعهما إعاقتهما من عبور البحار والمحيطات لمشاركة تجاربها وتقديم الإبداع الذي يعتبر المثل الذي يحتذى به لغيرهما من أصحاب الإعاقات.

 

مشاركة كبيرة من ذوي الإعاقة في الندوة

أصر عدد كبير من ذوي الإعاقة على المشاركة في ندوة “تستطيع فعل ذلك” يوم أمس حيث بان اهتمامهم ملحوظاً وذلك من خلال تواجدهم مبكراً منذ انطلاقتها عند تمام الساعة السابعة والنصف صباحاً. وقد شارك ذوي الإعاقة كذلك في الجلسة الحوارية التي أقيمت على هامش الندوة بطرحهم للأسئلة والاستفسارات على ضيوف الجلسة الذين بادروا في التجاوب معهم والرد على تساؤلاتهم.