خالد بن حمد يهدي الانجاز للقيادة الرشيدة

  • سموه: دعم القيادة الرشيدة المستمر للرياضة البحرينية هو مصدر فخر واعتزاز لكل رياضي بحريني 
  • بن جلال: الانجاز المشرف هو بداية الغيث للموسم الرياضي الحالي
  • مريم جمال تحرز ذهبية سباق 1500 م في آسيوية الصالات المغلقة بالصين

 .

.

.

.

.

.

 

الرفاع – الاتحاد البحريني لألعاب القوى

 

رفع سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى رئيس اتحاد دول غرب آسيا لألعاب القوى أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه وإلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزارء الموقر وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزارء وإلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية بمناسبة تحقيق اللاعبة البحرينية مريم جمال لذهبية مسابقة العدو 1500 متر ضمن مشاركتها في البطولة الآسيوية السادسة للصالات المغلقة والذي أقيم بالأمس بالصين بمشاركة واسعة وذلك بزمن بلغ 4.19.42 دقيقة ومن بين 6 عداءات من مختلف البلدان إلى جانبها في هذا السباق.

 

 

وأشار سموه بأن دعم القيادة الرشيدة المستمر للرياضة البحرينية هو مصدر فخر واعتزاز لكل رياضي بحريني وأنه كان الركيزة الأساسية لهذا الإنجاز، مضيفاً سموه بأن متابعة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة  وتأكيده على استلهام التفوق والبحث عن التقدم دائماً هو الشعار الذي وضعه الاتحاد البحريني لألعاب القوى في جميع مشاركاته، وقال سموه “أن هذا الإنجاز لم يكن له أن يتحقق من دون العزيمة والإصرار والرغبة في الفوز، ونحن سعداء لهذه الروح التنافسية الشريفة والرياضية التي يتحلى بها لاعبونا ولاعباتنا”.

وأعرب سموه عن سعادته البالغة بالإنجاز الذي تمكنت العداء العالمية مريم جمال من احرازه بالأمس بين عدد كبير من المشاركات المتميزات على صعيد القارة الآسيوية.

 

 

وأعتبر سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بأن هذا الإنجاز الأول في الموسم الرياضي الجديد جاء ليؤكد بأن العمل المبذول من قبل الجميع بدءاً من اللجنة الأولمبية البحرينية واهتمام مجلس إدارة الاتحاد البحريني لألعاب القوى وعطاء جميع الإداريين والفنيين لُيفرز ويُثمر بأولى ثمراته في هذا الإنجاز الجديد للرياضة البحرينية بشكل عام ولرياضة ألعاب القوى بشكل خاص، موضحاً سموه بأن التطلع للأمام والنظر للأفضل دائماً سيكون الشعار والرؤية التي سينتهجها الاتحاد في المشاركات المقبلة. 

 

  

من جهته أعرب نائب رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى محمد بن جلال عن سعادته بهذا الانجازمؤكداً أن ما حققته البطلة مريم جمال إنما هو بداية الغيث في الموسم الرياضي الجديد 2014، حيث أن الاتحاد البحريني لألعاب القوى وضع خطة واستراتيجية مشاركات خارجية كثيرة من أجل تحقيق أكبر عدد من الميداليات الملونة للبلاد في مختلف المشاركات والمحافل الدولية وبجهود أعضاء مجلس الادارة وجميع منتسبي وممثلي الاتحاد سنصل بعد توفيق من الله عز وجل إلى ما نسعى إليه في رفع اسم مملكتنا الغالية وعلمها في مختلف مشاركتنا.

 

 

وأكد بدر ناصر بأن السباق كان منافسته شديدة خصوصاً في الأمتار الأخيرة التي حسمت فيها مريم جمال النتيجة لصالحها لتهدي بذلك أول ميدالية ذهبية للموسم الحالي، وسيكون أمامها تحدٍ جديد آخر صباح اليوم في سباق 3000 متر والذي نأمل يكون بحرينياً.

 

 

وشهد سباق 1500 متر الذي فازت به البطلة البحرينية مريم جمال منافسة شديدة خصوصاً من المنتخب الاماراتي وحتى الأمتار الأخيرة الذي أحكمت فيه جمال سيطرتها على مجرياته وتنهيه لصالح البحرين حيث أحرزت العداءة الاماراتية بيتالهيم ديساليغن المركز الثاني بزمن بلغ 4.19.93 دقيقة، وستكون جمال على موعد جديد اليوم في سباق 3000 متر.