جلال : الخليجية محطة من محطات الاستعداد لأولمبياد 2020

الرفاع – اللجنة الإعلامية:

 

أكد نائب رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى ورئيس اللجنة المنظمة للبطولة الرابعة لدول مجلس التعاون لألعاب القوى للناشئات محمد جلال، أكد استعداد الاتحاد لاستضافة الحدث الخليجي النسوي في الفترة من الثامن والعشرين ولغاية الثلاثين من شهر أكتوبر الجاري، مبيناً بأن الاتحاد وبتوجيهات كريمة من سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة ورئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى يسعى لإظهار هذا الحدث الخليجي بالشكل المثالي من الجانب التنظيمي عبر توفير كافة التسهيلات لضيوف المملكة من الدول الخليجية الشقيقة المشاركة.

.

وأضاف محمد جلال بأن الاتحاد البحريني لألعاب القوى ومنذ إعلان استضافته للبطولة وضع نصب عينيه الإعداد بالشكل المطلوب لتنظيم الحدث، مبيناً بأن الاتحاد يعمل على قدم وساق هذ الأيام من أجل استكمال كافة المتطلبات للبطولة عبر اللجان العاملة والتي تم تشكيلها لتلبية كافة المهام المتطلبة.

.

وأعلن جلال عن استعداد اتحاد البحريني لألعاب القوى لاستضافة الحدث وسير الأمور بالصورة المطلوبة سواءً فيما يخص التواصل مع الاتحادات الخليجية الشقيقة، وحتى فيما يخص إنهاء الأمور التنظيمية والإدارية مع الجهات الرياضية ذات العلاقة في المملكة، وأخيراً استعداد اللاعبات اللاتي سيمثلن البحرين للمشاركة في هذه البطولةوكشف محمد جلال بأن العدد المتوقع للاعبات المشاركات سيقارب الــ120 لاعبة من الدول الخليجية المشاركة وهي الإمارات، الكوي، عمان وقطر بالإضافة إلى منتخبنا، متوقعاً أن تشهد البطولة منافسات قوية بين اللاعبات في الـــ17 لعبة التي ستشهدها.

.

وأشار محمد جلال بأن هذه البطولة تعد محطة هامة للاتحاد البحريني لألعاب القوى بالنسبة للاعبات الناشئات، مشيراً إلى أن هذه البطولة ستعقب وبشكل مباشر مشاركة ذات اللاعبات في بطولة غرب آسيا بالمملكة الأردنية، معتبراً بأن بطولة غرب آسيا والتي ستقام في الفترة من الثالث والعشرين ولغاية الخامس والعشرين ستكون بمثابة الإعداد الحقيقي للبطولة الخليجية.

.

وأضاف جلال بأن البطولة الخليجية ستكشف القاعدة الصلبة التي يمتلكها الاتحاد البحريني لألعاب القوى على صعيد اللاعبات، معتبراً بأن هذه المجموعة من اللاعبات الناشئات يتم إعدادهن من الآن لتكون لهم بصمة في أولمبياد 2020، مبيناً بأن هذا هو بطولة الخليج ما هي إلا محطة من محطات الإعداد للأولمبياد بعد سبع سنوات.

.

وأوضح محمد جلال بأن الاتحاد البحريني لألعاب القوى متفاءل بنتائج إيجابية للاعبات في البطولة الخليجية، مشيراً إلى أن الجهاز الفني المكون من أحمد حمادة وخالد بولامي (الإشراف العام) والمدربين فلاديمير (مدرب القفز) وخالد جمعة (مدرب السرعات والمسافات القصيرة) وغدير (مدرب المسافات المتوسطة والطويلة) وحسن مفتاح (مدرب الرمي) يبذلون مجهودات كبيرة مع اللاعبات من أجل إيصالهن إلى الجاهزية المطلوبة للظهور بالمستوى المُشرف سواءً في بطولة غرب آسيا للناشئات وكذلك البطولة الخليجية الرابعة