الاتحاد يتحول إلى خلية نحل .. خالد بن حمد يرعى بطولة مجلس التعاون الرابعة لألعاب القوى للناشئات

• سموه يوجه اللجان للاجتهاد من أجل إبراز الحدث

• سموه يؤكد الرغبة في النجاح التنظيمي والفني للبطولة

• جلال رئيساً للجنة المنظمة والغسرة مديرة للبطولة

• اللجان العاملة في البطولة تبدأ مهامها مع اقتراب الحدث

• توقعات بمشاركة عدد كبير من اللاعبات الخليجيات

 .

.

.

.

.

.

.

الرفاع – اللجنة الإعلامية:

 

تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى تحتضن المملكة في الفترة من الثامن والعشرين ولغاية الثلاثين من الشهر الجاري بطولة مجلس التعاون الرابعة لألعاب القوى للناشئات بمشاركة منتخبات الإمارات والكويت وعمان وقطر إلى جانب منتخبنا، وسيكون مضمار استاد مدينة خليفة الرياضية مسرحاً للمنافسات، علماً بأن هذه البطولة وُلدت في البحرين عندما نظم الاتحاد البحريني لألعاب القوى النسخة الأولى من ذات البطولة.

ووجه سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة اللجنة المنظمة للبطولة إلى بذل الجهد من أجل ضمان إقامة بطولة متكاملة من جميع الجوانب، مبيناً سموه بأن الاتحاد البحريني لألعاب القوى سعيد بتواجد الأشقاء الخليجيين في بلدهم الثاني، كما أكد سموه على الرغبة الجادة في النجاح التنظيمي والفني لهذه البطولة، مؤكداً ثقته في قدرة اللجان العاملة على تلبية كافة احتياجات المشاركين، فيما أعتبر سموه بأن هذه البطولة المخصصة للناشئات ستشكل محطة هامة لاستعداد اللاعبات لمشاركات أخرى.

.

وعلى صعيد متصل تحول الاتحاد البحريني لألعاب القوى إلى خلية نحل في الأيام الماضية استعداداً لوضع جميع اللمساتالنهائية لإظهار البطولة بالشكل اللائق والذي يتناسب مع سمعة مملكة البحرين في تنظيم المحافل الرياضية لا سيما بطولات ألعاب القوى، حيث تم تشكيل اللجنة المنظمة العليا والتي يترأسها نائب رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى محمد جلال، فيما تم تكليف عضو مجلس الإدارة رقية الغسرة بمهاممديرة البطولة.

.

كما تمت تسمية عدد من اللجان التي ستقوم بمهام العمل قبل وأثناء وبعد البطولة ومن بينها لجان السكرتارية، الإعلامية، تجهيزات الملاعب، العلاقات العامة، الاستقبال والضيافة واللجنة الفنية، حيث تعقد اللجان اجتماعات دورية مستمرة في الفترة الأخيرة بغرض الوصول للتجهيزات النهائية فيما يخص مهام كل لجنة على حدةهذا وستشهد البطولة مشاركة العديد من اللاعبات الناشئات الخليجيات من مواليد 1996 و 1997 و 1998 و 1999، حيث يُتوقع مشاركة كبيرة من قبل المنتخبات الخليجية، وسيقوم الاتحاد البحريني لألعاب القوى خلال الأيام المقبلة بالكشف عن العدد النهائي للاعبين المشاركين كون الاتحاد يقوم بالرصد النهائي للأسماء المُستلمة من الاتحادات الخليجية.

.

وكان الاتحاد البحريني لألعاب القوى قد شهد في الآونة الأخيرة المشاركة في العديد من الاستحقاقات الخارجية، كما أقام العديد من الفعاليات ولعل آخرها زيارة سمو الشيخ خالد بن  حمد آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى للمبنى الجديد للاتحاد بالقرب من مدينة عيسى الرياضيةويتطلع الاتحاد البحريني لألعاب القوى وكعادته للدخول في أجواء هذه البطولة بالاستعداد المثالي من أجل المنافسة على الميداليات الملونة في هذه المشاركة ورفع علم البحرين عالياً.