سمـو الشيـخ ناصـر بن حمـد : الفريـق الملكـي يقـدم ملاحظاتـه الفنيـة للجنة المنظمة لبطولة العالم التجريبية للقدرة لتلافيها

باريس في 18 أغسطس/ بنا / أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قائد الفريق الملكي للقدرة بأن الفريق قدم ملاحظات عديدة إلى اللجنة المنظمة لبطولة العالم التجريبية للقدرة بمدينة سارتلي الفرنسية بمحافظة نورماندي وذلك حول تنظيم بطولة العالم في العام القادم على ضوء ما تابعناه في السباق حتى نشارك في العام القادم وقد تغلبنا على مالاحظناه في هذه البطولة .
.
وأضاف سموه بأنه من حقنا كفريق أن نقدم هذه الملاحظات مساهمة في انجاح البطولة كما أن الفرق الأخرى لديها ملاحظات ولا بد من رفعها إلى اللجنة المنظمة حيث تأتي هذه الملاحظات في صالح البطولة واللجنة المنظمة ومن أجل استفادة الفرق المشاركة دون أن تتكرر هذه الأخطاء .
وأشار سموه إلى أن لجنة القدرة بالإتحاد الدولي للفروسية وسباقات القدرة سوف تطلع على هذه الملاحظات والتي تأتي من أجل تنظيم أفضل وكذلك من أجل نجاح مشاركتنا في البطولة خلال العام القادم .
 .
وأوضح سموه بأن الملاحظات الخاصة من جانب الفريق الملكي البحريني قد تمثلت في المساحات المفتوحة للفرق المشاركة من حيث الإسطبلات والفحص البيطري بالإضافة إلى المراحل واختيار الأفضل منها وجوانب فنية كثيرة أخرى ومنها نقطة الإنطلاقة والخروج إلى المراحل حيث بحاجة إلى توسعه وفي المقابل أكد سموه بأننا احترمنا جوانب عديدة من تنظيم اللجنة المنظمة حول تحديد عدد المتواجدين في منطقة تبريد الجياد وقد جاء القرار لصالحنا حيث العمل جاء منظماً واستطاع الفرسان التحرك بحرية ودون ازعاج ونحن على ثقة بأن هذه الخطوات سوف تتخذ في العام القادم كذلك.
 .
وفي تصريح عن البطولة بعد فوزه بالمركز الأول في بطولة العالم التجريبية للقدرة والتي أقيمت في سارتلي الفرنسية أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي بان رياضة القدرة البحرينية أكدت تفوقها ومنافستها القوية في البطولة عبر المراحل الأربعة التي شهدتها البطولة وكانوا على مستوى كبير من المنافسة وظلت مستمرة حتى المرحلة الأخيرة .
 .
وأضاف سموه بان هذه المنافسة من جانب الفارس رائد محمود أكدت الإعداد الجيد والحرص على الفوز ودليل على ذلك الفارق الزمني الذي كان بيني والفارس رائد الذي استطاع أن يستغل لحظة سقوطي من فوق الجواد في المرحلة الرابعة بسبب هطول الأمطار في مشهد تكرر تماماً مع ماحدث في سباق ويندسور البريطاني ولكن استطعت مواصلة السباق فيما بعد وقد أدى الموقف إلى ملاحقة الفارس رائد محمود لي ولكنه تأخر بسبب تقدمي وحسب خطتي ولكن لابد من قول الواقع بأن هناك تطور كبير للفريق الملكي البحريني بقيادة قائد الفريق سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الذي نجح في قيادة الفريق بصورة جيدة خلال هذا الموسم عبر الفوز بالمراكز المتقدمة في معظم السباقات التي شارك فيها الفريق .
 .
وأشار سموه بان الفريق البحريني أصبح من الفرق المعروفة ومنافساً قوياً في معظم البطولات الأوروبية التي يشارك فيها الفريق. وأشار سموه بأننا والفريق البحريني قد تنافسنا وهذا الأمر طبيعي وقد تكرر سابقاً ويتكرر في كل سباق مستقبلاً نظراً للتطور الكبير الذي طرأ على الفريق .
 .
وكان سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قائد الفريق الملكي قد تابع مشاركة فرسان البحرين من البداية إلى النهاية بعد أن قرر سموهما عدم المشاركة واتاحة الفرصة أمام فرسان الفريق حيث شارك غازي الدوسري ورائد محمود وعيسى الهزاع مع متابعة من سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة قائد إسطبلات الخالدية للفرسان خلال المراحل وجاءت متابعة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة إيجابية للغاية حيث كان سموهما يوجهان الفرسان الثلاثة خلال المرحلة الأولى رغم خروج غازي الدوسري وعيسى الهزاع من المرحلة الأولى بسبب إصابة جواديهما خلال هذه المرحلة وبالتالي عدم اجتيازهما الفحص البيطري إلا أن قمة هذه التوجيهات جاءت مع المرحلة الرابعة عندما ظل رائد محمود الوحيد من الفريق الملكي في ملاحقة ومنافسة قوية مع سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم في المرحلة الرابعة حيث جاء خروج رائد محمود إلى المرحلة الأخيرة بفارق 6 دقائق إلا أن الفارق ظل ضئيلاً واستطاع بفضل هذه التوجيهات أن يحقق رائد محمد المركز الثاني في مشهد طبيعي بسيناريو السباق من البداية إلى النهاية بعد أن كانت المراكز تتبادل مع كل مرحلة إلى أن خرج البعض من الفرسان سواء من الفريق الملكي أو الإمارات وفرسان أوروبا من المراحل بسبب إصابة جيادهم .
 .
ومن جانبه أكد مساعد المدرب أحمد جناحي بأن البرنامج الخاص بإعداد الجواد ساندين فونيكس والذي فاز به الفارس رائد محمود قد جاء ناجحاً وحسب التوجيهات والتعليمات حيث يشرف على إعداد الجواد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بعد أن ظل الجواد في البحرين لعدة أشهر ثم شارك سموه بالجواد المذكور في سباق نورماندي ولم يحالفه الحظ إلى أن شارك في سباق سارتلي الأخير.
 .
وقال بأنه قد تم اعداد الجواد بصورة ناجحة وتم تدريبة في فرنسا لمدة شهرين كذلك حتى موعد البطولة. وأضاف بأنه بعد المشاركة القادمة خلال شهر سبتمبر فإن جياد الفريق الملكي قد أدت مهتما بصورة ناجحة مع احتلال المراكز الأولى في عدة بطولات شاركت فيها هذه الجياد بالإضافة إلى الفرسان .
 .
وأكد أحمد جناحي بأن هذا الموسم هو الأفضل الذي مر على الفريق من حيث تحقيق النتائج في البطولات الأوروبية بعد أن وقف الفريق على مناصت التتويج بصورة ناجحة في كافة هذه المشاركات وسط تفاؤل كبير بإستمرار هذه المراكز مستقبلاً للوقوف على المنصات .
 .
وشهدت البطولة حنين سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة إلى الرقم 13 بعد أن طلبت لجنة الحكام ضرورة تواجد مدرب الجواد ساندين فونيكس بالمركز الثاني والذي قاده الفارس رائد محمود حيث ارتدى سموه الرقم 13 الذي يرتديه في كافة البطولات وتواجد مع لجنة التحكيم والبيطرة وكان الفارس رائد محمود قد شارك بهذا الرقم في البطولة في ظل عدم مشاركة سموه .
 .
وكان رائد قد أشار إلى أنه كان سعيداً لإرتداء الرقم 13 الخاص بسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وقد تشرف بتحقيق المركز الثاني في البطولة . ويذكر أن الرقم 13 يعتمد في كافة البطولات لسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وخاصة في أوروبا نظراً لعدم تفاؤل الفرسان الأوروبيين بهذا الرقم وقد أكد سموه بعدم صحة هذا القول حيث حقق العديد من البطولات بهذا الرقم .
 .
كما شهدت البطولة انطلاقة عمانية في عالم سباقات القدرة عندما حقق الفارس العماني عبدالله الحمداني المركز الثالث وتم تتويجه في ختام السباق وكانت بطولات أوروبية عديدة قد شهدت مشاركة فرسان عمان ويشرف على الفرسان علي سليمان الفارس السابق في سباقات الخيل بنادي راشد للفروسية وسباق الخيل في الثمانينات قبل انتقاله إلى سلطنة عمان .