فرسان الفريق الملكي يؤكدون استعدادهم للمشاركة في السباق الأوروبي بفرنسا

« الملكي » في فرنسا للمشاركة في سباقي 125 و90 كيلومترً

.

.

فرنسا – مكتب سمو الشيخ خالد:

ينطلق في صباح غداً بتوقيت فرنسا الثامنة والنصف بتوقيت البحرين سباق محافظة نورماندي الموقع العالمي المعروف خلال الحرب العالمية الثانية وذلك بمشاركة مجموعة من فرسان الفريق الملكي الذين يشاركون في سباقي 125 كيلومتر و 90 كيلومتر عبر أربع وثلاث مراحل لكل سباق وبجانب فرسان من فرنسا وروسيا وسويسرا وبريطانيا بواقع حوالي 65 فارستً وفارسة في سباق 90 كيلومتر ويشتمل سباق 125 كيلومتر على أربع مراحل حيث 36 و 28 و36 و 25 كيلومتر بينما المراحل الثلاثة لسباق 90 كيلومتر بواقع 36 و 25 و 36 كيلومتر.

.
ولأول مرة يشارك الفريق في هذا الموقع الذي يقام في ميدان سباق للخيل حيث تعد من الرياضات النادرة في الموقع الذي ينظم عشرة سباقات للخيل سنوياً بالإضافة إلى قفز الحواجز ورياضات اسبوعية في الفروسية على مدار الأسبوع خلال موسم السباقات في أشهر الصيف وتشمل المنطقة على مزارع ومساحات شاسعة لإسطبلات الخيل ونشاطات الفروسية.

.
وسينطلق السباق صباحاً ولمسافة 125كيلومتر حيث من المسافات الغير اعتيادية نظراً لتنظيم السباق لمسافة 130 أو 120 كيلومتر في معظم السباقات التي تقام في أوروبا إلا أن هذا السباق لن يكون صعباً على أفراد الفريق الملكي للقدرة الذين خاضوا العديد من السباقات ولمختلف المسافات خلال الموسم الجاري بداية بسباق فاونتن بلو بفرنسا ثم ويندسور البريطاني وكومبيان الفرنسي وديلينجن الألماني ولينيريز الفرنسي.

.
ويشارك الفريق الملكي وبتوجيهات من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قائد الفريق الملكي ودعم من سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة قائد إسطبلات الخالدية بالفرسان غازي الدوسري ويعقوب الحمادي وعبدالرحمن السعد وعلي بوسفر ورائد محمود والشيخ محمد بن مبارك آل خليفة والشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة وذلك لمسافة 125 كيلومتر بينما تقتصر مشاركة 90 كيلومتر على كل من حسين النايف ومحمد الخاطري.

.
وسينطلق السباق من موقع مركز الفروسية وينتهي في المرحلة الأولى بموقع آخر مقابل قصر الملك لويس الرابع عشر والذي بني في العام 1750 ميلادية أي قبل حوالي 300 عام تقريباً كما أن المهندس الذي قام بتصميم القصر هو نفسه الذي قام ببناء قصر فرساي لآخر ملوك فرنسا كذلك وذلك بإقامة الإجراءات البيطرية بعد المرحلة الأولى في الباحة المقابلة للقصر وهي منطقة مزروعة بمساحات خضراء شاسعة .. ويعود الفرسان بعد ذلك إلى القرية الواقعة في مركز الفروسية حتى نهاية المراحل الأربعة.

.
وتشير التوقعات إلى أن السباق سيشهد تنافساً قوياً ومثيراً وسط المشاركة الكبيرة من الفرسان الذين يرغبون في الوقوف على منصة التتويج وهو حق مشروع لكافة الفرسان وبينهم فرسان الفريق الملكي الذين وقفوا على منصات التتويج خلال مشاركات الصيف الجاري مع النتائج الإيجابية التي تحققت في أكثر من موقع.

.
وكعادة سموه فقد حرص سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة برفقة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة قائد إسطبلات الخالدية فور وصولهما إلى موقع السباق على الإلتقاء بفرسان الفريق الملكي وتوجيههم بضرورة التمثيل المشرف للمملكة في هذا المحفل والتجمع من أجل تأكيد موقع الفريق الملكي.

.
كما أطلع سموه على برنامج السباق وذلك من خلال الشرح الذي قدمه د. خالد أحمد حسن مدير الفريق الملكي للقدرة ، وخلال لقاء سموهما مع الفرسان أكدا تقديرهما للجهود التي يبذلها الفرسان خلال المشاركة في البطولات من أجل ابراز اسم البحرين وترك الإنطباع الجيد والمكانة الرفيعة التي وصلت لها رياضة القدرة البحرينية بجانب فرسان أوروبا في كافة المشاركات. كما تابع سموهما اجراءات الفحص البيطري وذلك في قرية القدرة للإطمئنان على سير الأمور واجتياز الفرسان للفحص تمهيداً للمشاركة في السباق.

.
من جانبه أكد د. خالد أحمد حسن مدير الفريق الملكي للقدرة استعداد الفريق للمشاركة في السباق الذي يقام لمسافة 125 كيلومتر يدعم مجموعة من أصحاب الخبرة والوجوه الجديدة الذين سيشاركون مع الفريق ، وأشار د. خالد بأن السباق فرصة كبيرة للفرسان للتواجد وكسب المزيد من الخبرة وتحقيق النتائج بصورة أفضل.

.
وأضاف مدير الفريق الملكي بأن هذا السباق يأتي امتداداً للمشاركات السابقة حيث نأمل أن يحقق الفريق مكاسب أخرى جديدة للفريق وسط المشاركات الناجحة السابقة في أوروبا حيث أن هذه النتائج الإيجابية تساهم في رفع المستوى العام والفني للفريق البحريني وسط فرسان أوروبا، وأضاف د. خالد بأننا نتفاءل كثيراً خاصة بالوجوه الشابة التي أكدت مكانتها خلال السباقات السابقة عبر احتلال المراكز الأولى في السباقات.

.
وعلى الطرف الآخر فقد أكد فرسان الفريق الملكي بأنهم على درجة كبيرة من الإستعداد للمشاركة في السباق وتحقيق أفضل النتائج لإستكمال سلسلة النتائج الإيجابية التي تحققت في المشاركات السباقة وفي هذا الإطار اكد غازي الدوسري استعداده للمشاركة في السباق مشيداً بإصرار وحماس سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة للمشاركة في السباقات الأوروبية مؤكد حرص أفراد الفريق وبذل قصاري الجهد من أجل تحقيق أبرز وأفضل النتائج.

.
وقال الفارس يعقوب الحمادي بأننا نحرص على المشاركة من أجل ترجمة توجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة في ابراز الوجه الحضاري للقدرة البحرينية والتواجد بين أبطال أوروبا وتحقيق النتائج الناجحة.

.
عبدالرحمن السعد هو الآخر أكد على حرص كافة الفرسان لترجمة توجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الذي أكد حسن قراءته للمشاركات في السباقات الأوروبية حيث ساهمت هذه النتائج في تحقيق مواقع رفيعة للفرسان البحرينين مؤكداً تفاؤله بكافة الفرسان ومشاركتهم في السباق.

.
من جانبه اكد علي بوسفر الذي تعد هذه المشاركة الثانية له في سباقات أوروبا خلال الموسم الجاري بأن النتائج التي تحققت في السباقات السابقة تدفعنا للتفاؤل بتحقيق أفضل النتائج خلال هذا السباق كذلك.

.
كما اكد رائد محمود الذي التحق بالفريق قادماً من ميونيخ حيث رافق زميله الفارس أحمد عبدالله في رحلته العلاجية بأنه سعيد للغاية للمشاركة في السباق مع زملاءه الفرسان من أجل تحقيق أبرز النتائج خلال هذه المشاركة.

.
وقال الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة والذي حقق المركز الأول في سباق لينيريز الفرنسي بأنه يسعى إلى تكرار الإنجاز الذي حققه في السباق السابق للوقوف على منصة التتويج كذلك من خلال هذا السباق.

.
واكد الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة والذي أحرز المركز الرابع في سباق فرنسا الأخير بأنه حريص للبقاء على دائرة المنافسة والوقوف كذلك على المنصة الرئيسية للسباق والبقاء بجانب زملاءه في التتويج.

.
الفارس محمد الخاطري والذي سيشارك في سباق 90 كيلومتر في ثاني مشاركاته بأوروبا أكد بأنه حريص على الاستفادة الكاملة من المشاركة في السباق وكسب المزيد من الخبرة الخارجية.

.
واشار الفارس حسين النايف الذي يشارك لأول مرة مع الفريق الملكي في سباقات أوروبا إلى استعداده الجيد للمشاركة والإستفادة من هذه السباقات لكسب الخبرة الخارجية.