اختيار مشروعي مصدر فخر

كما ألقت الطالبة مريم بوعلاي كلمة المكرمين، وقالت: إن اختيار مشروعي ضمن المشاريع المتسابقة في هذه الجائزة هو اعلان حقيقي بانني قد أنجزت شيئا اشعر به بالفخر قبل ان أتخرج من هذه الجامعة الوطنية الحبيبة .. جامعة البحرين  خصوصا وان هذه الجائزة تحمل اسم سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الاول لرئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة هذه الشخصية الداعمة للشباب بشكل عام ولشباب جامعة البحرين بشكل خاص لايمان سموه بما يحمله الشباب من طاقات ابداعية  ممكن ان تنتج للمجتمع ابتكارات مميزة تعود بالنفع والفائدة على المجتمع”. وأضافت:” لقد أصبح ذلك الحلم حقيقة و قد تطلب منا الكثير من العمل وهنا يطيب لي أن نتقدم بجزيل الشكر لأساتذتنا الافاضل الذين بذلوا الجهد الكبير لايصال العلم ألينا ومهدوا الطريق لنا لنكون ضمن كوكبة المتسابقين على هذه الجائزة والشكر موصول لادارة الجامعة ممثلة في رئيسها سعادة الدكتور ابراهيم محمد جناحي والاساتذة الكرام أعضاء مجلس الجامعة الموقر … وشكرنا الكبير لكم يا سمو الشيخ فإطلاق أسم سموكم لهذه الجائزة تشريف لها نفخر بان نتشرف بالمشاركة فيها وسيتشرف أكثر من ينالها”.

وعرض خلال الحفل فيلم قصير يحكي عن مشاريع الجائزة ولقاءات للطلبة، كما تسلم سموه هدية تذكارية من رئيس الجامعة.

وتهدف الجائزة إلى تأهيل الطلبة من خلال تقديم مشاريع التخرج المتميزة، وذلك إسهاماً في نشر المعرفة في مجالات الهندسة وتقنية المعلومات عبر برامج معتمدة عالمياً لأجل خدمة المجتمع. وقد عرض اليوم 18 مشروعاً طلابياً من كليتي الهندسة وتقنية المعلومات، وقد خضعت المشاريع المرشحة للجائزة إلى لجنة تقييم أكاديمية في كل كلية، ثمَّ تم تقييمها من قبل لجنة تحكيم مختصة بالجائزة.