هاشم بن محمد: مبادرات خالد بن حمد تعبر عن نهج القيادة الرشيدة في دعم ذوي الإعاقة

أكد سمو الشيخ هاشم بن محمد بن سلمان آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني للسباحة أن المبادرة القديرة التي قام بها سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بإقامة سباق خيل لذوي الإعاقة وتقديم جوائز دراسية في جامعة البحرين تعبر عن نهج القيادة الرشيدة وعلى رأسها عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه في دعم هذه الفئة وذلك من خلال إقامة كأس سموه لسباق الخيل للعام الثاني على التوالي.

وأضاف سموه أن كأس خالد بن حمد لسباق الخيل لاقى نجاحاً كبيراً يوم الجمعة الماضي، مشيراً أن تواجد سفراء النوايا الحسنة الفنانين عاصي الحلاني ونانسي عجرم من أجل القيام بواجبهم الإنساني يعبر عن أهداف البطولة في دعم فئة ذوي الإعاقة والوقوف خلفهم من أجل الارتقاء بهم في جميع المجالات ومنها الرياضة.

وأشاد سموه بالمبادرة الجميلة التي قام بها سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة عن طريق تقديمه جوائز دراسية في جامعة البحرين إلى فرسان ذوي الإعاقة إلى جانب إعفاء سموه جميع طلبة ذوي الإعاقة في الجامعة من الرسوم الدراسية، مؤكداً أن هذه الخطوة تعبر عن نهج القيادة الرشيدة في الارتقاء بأبنائها المواطنين في المجالات التعليمية المختلفة إلى جانب دعمها لفئة ذوي الإعاقة من أجل دمجهم بين فئات المجتمع البحريني جميعها.

ورفع سمو الشيخ هاشم بن محمد بن سلمان آل خليفة أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة على النجاح الكبير الذي لاقته البطولة في عامها الثاني على التوالي وعلى حسن التنظيم من القائمين عليها إلى جانب الرعاية الكبيرة التي لاقتها هذه النسخة عن النسخة الاولى من البطولة العام الماضي، مؤكداً أن جميع هذه الأمور تشير أن البطولة أعلنت نجاحها منذ انطلاقتها الأولى وأن الدعم والرعاية من قبل الشركات والمؤسسات ما هو إلا دافع من أجل مواصلة إقامة السباق في الأعوام القادمة.

وأعرب سموه عن تمنياته الكبيرة بالتوفيق لخطوات سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة في إقامة البطولة للعام الثاني على التوالي، متمنياً أن تتواصل النجاحات من عام إلى آخر.