السيد: تقديم منح دراسية لذوي الاعاقة استكمال لدعم القيادة الرشيدة لهذه الفئة

أشاد الأمين العام للمؤسسة الخيرية الملكية سعادة الدكتور مصطفى السيد بالجهود الحثيثة التي يبذلها سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة لسباق الخيل في سبيل الاهتمام بالخيل ورياضة الفروسية وذوي الإعاقة في مملكة البحرين، مشيرا بأن تقديم سموه منح دراسية لفرسان ذوي الإعاقة ما هو إلا استكمال للدعم الكبير من قبل القيادة الرشيدة وسموه لذوي الاحتياجات الخاصة.

                                                                          وأكد أن نجاح منافسات النسخة الأولى من كأس خالد بن حمد لسباق الخيل العام خير دليل على النهج الإنساني الذي تسير عليه منافسات البطولة.

وأضاف سعادة الدكتور مصطفى السيد بأن إقامة سباق لذوي الإعاقة للعام الثاني على التوالي يأتي تأكيداً على اهتمام القيادة الرشيدة بهذه الفئة التي لها من القدرات والطاقات ما تحقق به الكثير من الإنجازات.

وقال أنه يسعدهم كمؤسسة خيرية ملكية أن يشاركوا في مهرجان كأس خالد بن حمد لسباق الخيل والذي سيقام يوم الجمعة القادم المصادف للثامن من فبراير، موضحاً إشراك الأسر المكفولة في المؤسسة من طلاب وأمهات في فعاليات المهرجان من اجل خلق الروح الوطنية في نفوسهم، إلى جانب إطلاعهم على مختلف أنواع الرياضات ومنها رياضة سباق الخيل التي تحظى باهتمام واسع من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس مجلس أمناء المؤسسة الخيرية الملكية رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة.

وأعرب السيد عن سعادته الكبيرة في المشاركة للعام الثاني على التوالي في المهرجان الذي يقام تزامناً مع كأس سموه، معرباً عن تمنياته بالتوفيق للجميع في تنظيم هذا الحدث الإنساني قبل أن يكون رياضي.