الزلاق والجنوب في مباراة مصيرية بختام مباريات الاياب لدوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية الاول لكرة القدم

تختتم غدا الاربعاء مباريات دور الاياب من دوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية الاول لكرة القدم والذي تنظمه المؤسسة العامة للشباب والرياضة بدعم من شركة جيبك حيث سيلتقي اليوم فريقا مركز شباب الجنوب مع فريق مركز شباب الزلاق وذلك عند الساعة الخامسة والنصف مساء على ملعب مركز شباب مدينة حمد.

وكانت المباراة الاولى قد انتهت بتعادل الفريقين بنتيجة هدف لكلاهما في مباراة قوية من الناحية الفنية.
فريق الزلاق سيدخل المباراة من اجل تخطي فريق مركز شباب الجنوب حيث انهى الفريق استعداداته بقيادة المدرب هشام الذوادي الذي ركز خلال التدريبات على الضغط على حامل الكرة والاعتماد على التدريبات القصيرة والسريعة الاختراق من العمق والاطراف وهي الطريق التي يعتمدها المدرب في تحقيق الفوز في مباريات وسيعتمد المدرب الذوادي على تجانس لاعبيه في خطوطهم الثلاثة ومن ابرز الاسماء في فريق الزلاق المهاجم محمد ابراهيم و لاعبي الوسط حمد عيسى وصالح ناصر ومحمد الدوسري وراشد الدوسري وحسن الذوادي وكتيبة اللاعبين.

اما فريق مركز شباب الجنوب قد انهى استعداداته لخوض مباراة اليوم بعد ان خاض تدريباته المتواصلة التي ركزت على زيادة اللياقة البدينة وتطبيق بعض الخطط الفنية اضافة الى التمريرات القصيرة والطويلة وتنفيذ الضربات الحرة المباشرة وذلك بقيادة الجهاز الفني المكون من أنور عيسى ومساعدة محمود المشخص والدولي السابق دعيج ناصر.

وسيعتمد فريق مركز شباب الجنوب في هذه المباراة على قوة هجومه في تسجيل اكبر عدد من الاهداف حيث يتكون الهجوم من عيسى بهرام وحسن عبدالعزيز وأحمد الخياط كما سيستثمر الفريق مهارات لاعبي الوسط محمد المحرقي وأحمد الدخيل في ايصال الكرات الى المهاجمين بالإضافة الى الاعتماد على الظهير الايمن حمد بشير، والأيسر ساري فرج.

من جهة اخرى بصم فريق مركز شباب الوسطى على تأهلهم إلى الدور نصف النهائي بتكرار فوزهم على مركز شباب البحير في لقاء الإياب الذي أقيم يوم أمس ، لكن بأربعة أهداف مقابل هدف واحد سجلهم محمد علي بالخطأ في مرماه (33) انتهى به الشوط الأول، عبدالله العربي (56، 88) وعبدالله الجودر (77)، فيما سجل للخاسر محمد مطرب (67).

وكان الوسطى قد فاز ذهاباً 4/2، وبرع عبدالله العربي في الجهة اليمنى من الهجوم وأحمد سعد يساراً، وخصوصاً الأول في استلام الكرات والاختراق رغم المراقبة الدفاعية عليه من منتصف الملعب، والثاني استغل المساحات الفارغة وانطلق لعكس الكرات داخل خط الـ 18، وفي أواخر الشوط تبادل العربي وعباد مركزيهما في الأطراف واستفاد الوسطى من متوسطي قلب الدفاع محمد النجدي وجاسم الجبن في قطع الكرات وبناء الهجمات، بينما افقتد الفريق في خط الوسط علي محمد عبدالرسول ومحمد السندي، ووصل محمود عبدالرزاق بعد صافرة بداية المباراة.

وضغط لاعبو البحير على مرمى الوسطى وهددوا مرماهم مرتين عبر انفرادين بحارس المرمى خالد جمعة، لكن الاستعجال أضاعهما، وتألق لاعبو البحير في جميع الخطوط وخصوصاً أسعد صالح في الهجوم وأدى شوطاً رائعاً باللعب الجماعي.
مع بداية الشوط الثاني أشرك مدرب الوسطى علي الياسي لاعب خط الوسط محمود عبدالرزاق لمساندة غازي الكواري في صناعة اللعب وتخفيف الضغط، وتمكّن العربي من زيادة الحِمْلْ على البحير بهدف ثانٍ بعد 11 دقيقة من بداية الشوط لسوء التغطية الدفاعية، وبعد 11 دقيقة قلّص مطرب الفارق لكن محافظة الوسطى على الأداء المرتفع على عكس الشوط الأول فوّت الفرصة على البحير ليتأهل الوسطى للدور الرباعي.

أدار المباراة الحكم السيد عدنان السكندري وساعده السيد فيصل شبر ومحمد خالد والحكم الرابع عيسى عبدالله.