في دوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية الشاخورة يتجاوز مدينة زايد وينعش حظوظه ببلوغ الدور الثاني

حافظ فريق مركز شباب الشاخورة على آماله في بلوغ الدور الثاني لمنافسات دوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية الأول لكرة القدم بعد فوزه المستحق على حساب فريق مركز شباب مدينة زايد بثلاثة أهداف نظيفة في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس الأول على ملعب مركز شباب مدينة حمد.

وبهذا الفوز حقق فريق الشاخورة أول ثلاث نقاط ليبقى ضمن دائرة المنافسة على خطف إحدى بطاقتي التأهل للدور الثاني، فيما تلقى فريق مدينة زايد الخسارة الثانية لتتلاشى حظوظه في التأهل.

الشوط الأول من المباراة شهد سيطرة كبيرة لفريق الشاخورة منذ البداية، حيث كان الأفضل تنظيما في خطوطه الثلاثة، في مقابل أداء متواضع لأبناء مدينة زايد الذين تأثروا بضعف اللياقة البدنية وغياب التفاهم والانسجام فيما بينهم.

وأثمرت سيطرة الشاخورة عن تسجيل هدف مبكر عن طريق اللاعب محمود سلمان في الدقيقة (4) ليبعثر أوراق منافسه ويضطره إلى فتح اللعب والمباغتة للهجوم، الأمر الذي أدى إلى تهديد مرماه في اكثر من مرة، لينتهي الشوط الأول بهدف وحيد لصالح الشاخورة.

في الشوط الثاني واصل الشاخورة هيمنته على مجريات اللعب، مستغلا سوء الحالة الفنية لفريق مدينة زايد، ونجح في تسجيل الهدف الثاني له والذي جاء بإمضاء اللاعب حسين سبت الذي تسلم كرة عكسية من جهة اليمين أودعها الشباك بكل براعة (13) ليعمق جراح فريق مدينة زايد.

ونجح الشاخورة في زيادة غلته من الأهداف عندما سجل الثالث عن طريق جمال عيسى (25) ليطلق رصاصة الرحمة على لاعبي مدينة زايد الذين بان عليهم الإرهاق والتعب كثيرا لتنتهي المباراة لصالح الشاخورة بثلاثة أهداف نظيفة.
أدار اللقاء حكم الساحة عبدالعزيز شريدة، والمساعد الأول علي صقر، والمساعد الثاني عباس حرم، والحكم الرابع إسماعيل حبيب.

وقد عبر لاعب فريق مركز شباب الشاخورة عمار حسن عن سعادته بتحقيق هذا الفوز الذي عزز حظوظ فريقه في بلوغ الدور الثاني من المسابقة.

وقال حسن أن المدرب طلب من اللاعبين تسجيل أكبر عدد من الأهداف وذلك للتفوق على فريق مركز شباب مدينة حمد عندما يتساوى الفريقان في النقاط، حيث الطرفان في المباراة المقابلة التي ستكون مصيرية بالنسبة للفريقين لخطف بطاقة التأهل.

وأضاف حسن بأن المدرب حذر اللاعبين الأساسيين من الحصول على أي إنذارات وذلك من أجل المحافظة على جهودهم في اللقاءات المقبلة.

وأشاد حسن بالمستوى المتميز الذي قدمه زملائه اللاعبون، مؤكداً بأن الفوز تحقق عن جدارة واستحقاق وكل ذلك بفضل الروح القتالية التي تسلح بها اللاعبون واتباع تعليمات المدرب.

من جهته قال لاعب فريق مركز شباب مدينة زايد علي قمبر أن فريق مركز شباب الشاخورة كان يستحق الفوز لأنه قدم أداءاً أفضل.

وأكد قمبر أسباب الخسارة إلى عدم خوض الفريق فترة كافية من الإعداد والتحضير لهذه المسابقة، كما أن الفريق افتقد إلى عاملي التفاهم والإنسجام الأمر الذي ادى إلى عدم ترابط خطوطه.

وأضاف ” إننا نلعب ثاني مباراة فقط مع بعضنا البعض كمجموعة، كما أن الغالبية من اللاعبين غير معتادين على اللعب في ملعب كبير والذي يتطلب لياقة بدنية كبيرة”.

ورغم الخسارة التي تعرض لها فريق مركز شباب مدينة زايد قال قمبر أن اللاعبين قدموا مستويات جيدة قياساً بفترة الإعداد القصيرة وغياب الانسجام معربا عن امله في ظهور الفريق بصورة مختلفة في النسخ القادمة من المسابقة.

من جانب اخر اكد لاعب فريق مركز شباب الزلاق محمد الدوسري ان الفوز على فريق مركز شباب مدينة حمد والوصول الى النقطة السادسة يعطي الفريق دافعا قويا في المباراة المقبلة امام فريق مركز شباب مدينة زايد للظفر بالثلاث نقاط تصدر المجموعة الرابعة مؤكدا ان فريقه لعب مباراة قوية جدا من الناحية الفنية واللياقة وتمكن من الفوز على مدينة حمد الذي يعتبر من الفرق القوية المرشحة للمنافسة على اللقب.

واضاف الدوسري ان لاعبي فريقه كانوا عند حسن ظن الجميع ولعبوا مباراة تميزوا من خلالها باللعب الجماعي وصولا الى تحقيق الاهداف التي ضمنت لهم الثلاث نقاط مشيرا الى ان الفوز الذي تحقق للفريق في المبارتان الماضيتان يعود الى لعب الفريق بصورة جماعية اضافة الى احترامه الى الفريق المنافس له واللعب بكل قوة من اجل الحصول على الثلاث نقاط.

فيما بين نجم فريق مركز شباب مدينة حمد عمار ياسر ان الفريق قدم مباراة قوية امام فريق الزلاق لكن الحظ لم يحالف الفريق في الفوز بالمباراة ولاحت للعبي الفريق العديد من الفرص امام مرمى الزلاق الا ان اللاعبين لم يستثمرها بالشكل المتميز الذي يضمن تسجيل الاهداف والظفر بالثلاث نقاط مؤكدا لاعبي الفريق تمكنوا من السيطرة على بعض اجزاء المباراة ولكن لم يستثمرها بالشكل المطلوب.

واكد ياسر ان المباراة المقبلة امام فريق الشاخورة لن تكن سهلة ابدا ولكننا عازمون على الفوز بالمباراة والظهور بمستوى رائع والتأكيد على ان فريقنا مشارك في الدوري ليس لاجل المشاركة وانما من اجل التتويج بلقب الدوري وانتظرونا في المباراة المقبلة وسنثبت للجميع نيتنا البطولية.

والجدير بالذكر ان مباريات دوري خالد بن حمد مازالت تحظى بحضور جماهير متميز كما تقوم اللجنة المنظمة بتوزيع الجوائز على الجماهير الحريصة على حضور المباريات ومؤازرة فرقهم المشاركة في الدوري.