سمو الشيخ خالد وسمو الشيخ ناصريهنئان سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بمناسبة فوز سموه ببطولة العالم للقدرة

 

لندن في 25 أغسطس/ بنا / أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قائد الفريق الملكي وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة قائد إسطبلات الخالدية على أهمية الفوز الكبير الذي حققه سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ليتوج بطلاً للعالم في نسخة 2012 مشيديين بما قدمه سموه من مستوى رائع في المراحل الستة للسباق
هذا وقد رفع سموهما خالص التهاني القلبية إلى سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بمناسبة فوز سموه ببطولة العالم للقدرة بعد منافسات مثيرة وشرسة خلال المراحل الستة لمسافة 160 كيلومتر مع ابرز فرسان العالم في مجال هذه الرياضة .
من جهه ثانية أدت الظروف القاهره التي واكبت الفريق الملكي في بطولة العالم للقدرة في بريطانيا إلى تبعثر الأوراق خلال هذه المشاركة ودفعت الفريق لخسارة المراكز الأولى بعد أن كانت الآمال تحيط بكافة الفرسان ويتقدمهم سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة الذي تصدر المراحل واستمر التقدم حتى قبل المرحلة السادسة والأخيرة وأولى الظروف التي وجهت ضربة قاضية كبيرة للفريق جاءت مع الإصابة البالغة التي تعرض لها الفارس أحمد عبدالله عندما أصيب وهو على صهوة جواده موفيسكو مع انطلاقة الجياد ليتعرض إلى ضربة قوية من احدى الجياد المشاركة مع أولى دقائق البطولة وجاءت هذه الإصابة في قدمه التي تعرض للإصابة فيها قبل حوالي ثلاثة أسابيع لتتضاعف بعد سقوطه على الأرض فجأة وسط ذهول الجميع وكان الحدث منقولاً على قناة دبي ريسنج لينزل هذا الخبر وقع الصاعقة على فرسان الفريق مع خسارة جهوده مع الفريق الرباعي الذي كان يمثل الفريق الملكي في البطولة على مستوى الفرق لتقتصر المشاركة على ثلاثة فرسان وهذا الأمر اثر على نفسيات الفرسان الذين كانوا على درجة كبيرة من التفاؤل وبعد الإصابة تم نقل أحمد عبدالله إلى المستشفى القريب من الموقع لتجري له عملية جراحية عاجلة وليبقى في المستشفى بدلاً من مواصلة السباق.
وتبعثرت الأوراق من جديد مع انسحاب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة من المرحلة الأولى بعد إصابة الجواد بيكافلور وعدم اجتياز الفحوصات البيطرية في نهاية هذه المرحلة .. وتوالت بعثرت الأوراق مع خروج الفارس يعقوب يوسف الحمادي بعد المرحلة الثالثة من السباق ليفقد الفريق آماله على مستوى الفرق وكذلك خروج عبدالرحمن السعد من المرحلة الرابعة
وجاء ختام تبعثر الأوراق مع المرحلة السادسة والأخيرة بعد عدم اجتياز الجواد سيبستبول لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة الفحوصات البيطرية مع اعادة الفحص في المرحلة السادسة قبل الأخيرة فيما أكمل الفارس جعفر ميرزا مراحل السباق الستة
وفي المرحلة السادسة والأخيرة من البطولة خسر الفريق الملكي جهود سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة وذلك بعد عدم اجتياز الجواد سيبستبول إعادة الفحص البيطري الذي تم قبل الخروج إلى المرحلة السادسة والأخيرة حيث تأهل سموه إلى هذه المرحلة وكان سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة قد واصل تواجده بين الفرسان الخمسة المتصدرين للمنافسة على المراكز الأولى .
وحول مشاركة الفريق الملكي في هذه البطولة والظروف الصعبة التي واجهت الفريق قال سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قائد الفريق الملكي بأن الظروف القاهرة التي واجهت الفريق لم تكن في الحسبان أساساً خاصة مع إنطلاقة البداية بالإصابة البالغة للفارس أحمد عبدالله الذي يعد من أبرز عناصر الفريق الملكي حيث تعرض لإصابة بليغة نقل على اثرها إلى المستشفى ونتمنى له الشفاء العاجل كما تعرض الجواد بيكافلور للإصابة مبكراً خلال مشاركتي المرحلة الأولى واضطررت إلى الإنسحاب ليتعرض الفريق إلى خسارة ثانية كما أن خروج الفارس يعقوب الحمادي بعد المرحلة الثالثة قد قضى على آمالنا في المناقشة على مستوى الفرق ولكن هذه الظروف تدفعنا إلى دخول البطولات القادمة بكل عزيمة وإصرار لأنها تدفعنا إلى كسب المزيد من الخبرة .
وقال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بأننا حرصنا على التواجد مع العشرة الأوائل في البطولة ولكن الظروف التي وقفت في وجه الفريق الملكي خلال هذه المشاركة هي نفسها التي وقفت كذلك في التأهل إلى المرحلة الأخيرة والوقوف على منصة التتويج .
وأكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بأنه بذل مجهوداً كبيراً من أجل التواجد مع الأبطال ولكن المفاجأة جاءت في الختام وعبر سموه عن خالص تقديره لسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الذي وقف بجانبه طوال فترة المراحل الخمسة حتى مع اعاده الفحص البيطري.
وأكد سموه بأن ماحدث يدفعنا لمضاعفة استعداداتنا للبطولات القادمة ان شاء الله لإنها ترفع من عزيمتنا ولن تخرجنا من دائرة الأضواء
هذا وقد حقق سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لقب بطل العالم بعد اجتيازه بنجاح المرحلة السادسة والأخيرة متفوقاً على 131 فارساً وفارسة بالجواد مادجي بزمن 00:43:29 ومعدل السرعة 22 كيلومتر .
وجاء في المركز الثاني الفارس سمو الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم بالجواد يمامة من الإمارات بزمن 00:44:17 وبمعدل سرعة 22 كيلومتر وجاء في المركز الثالث الفارس علي الجهوري بالجواد فاندال من الإمارات بزمن 00:41:27 وبمعدل سرعة 22 .
وقد حقق فريق دولة الإمارات العربية المتحدة المركز الأول في بطولة العالم للقدرة بزمن 21:22:37 وتكون من الفارس سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بالجواد مادجي وسمو الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم و سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم
وتصدرت الفارسة الأسبانية ماريا الفاريز المرحلة الأولى بزمن 01:33:30 وبسرعة 24 كيلومتر ثم سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بزمن 01:33:31 وبسرعة 24 كيلومتر ثم سمو الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم بزمن 01:33:36 وبسرعة 24 كيلومتر أما نتائج الفريق الملكي فقد أنهى الفارس سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة المرحلة بالجواد سيبستبول بزمن 01:34:05 وبسرعة 24 كيلومتر ثم أنهى الفارس يعقوب يوسف المرحلة بالجواد خطر بزمن 01:35:09 وبسرعة 23 كيلومتر ثم أنهى الفارس جعفر ميرزا المرحلة بالجواد ساريا 01:45:37 وبسرعة 21 كيلومتر ثم أنهى الفارس عبدالرحمن السعد المرحلة بالجواد باغينا بزمن 01:52:26 وبسرعة 20 كيلومتر وعلى مستوى الفرق تصدر منتخب دولة الإمارات المرحلة الأولى على مستوى الفرق بزمن 04:41:51 ثم في المركز الثاني المنتخب الأسباني بزمن 04:49:08 والفريق الملكي البحريني في المركز الثالث بزمن 05:01:40
وتصدر الفارس السعودي فايز التركماني بزمن01:14:05 وبسرعة 23 كيلومتر ثم الفارس سمو الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم بزمن 01:19:20 وبسرعة 23 كيلومتر ثم الفارس سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بزمن 01:19:29 وبسرعة 23 كيلومتر أما نتائج الفريق الملكي فقد أنهى الفارس سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة المرحلة بزمن 01:19:53 وبسرعة 23 كيلومتر ثم أنهى الفارس يعقوب يوسف المرحلة بزمن 01:18:40 وبسرعة23 كيلومتر ثم أنهى الفارس جعفر ميرزا المرحلة بزمن 01:20:45 وبسرعة 21 كيلومتر ثم أنهى الفارس عبدالرحمن السعد المرحلة بزمن 01:22:35 وبسرعة 20 كيلومتر وعلى مستوى الفرق واصل منتخب دولة الإمارات صدارته في المرحلة الثانية بزمن 08:39:38 ثم في المركز الثاني المنتخب الأسباني بزمن 08:50:32 ثم الفريق الملكي البحريني في المركز الثالث بزمن 09:02:30
وتصدر المرحلة الثالثة الفارس سمو الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم من الإمارات بزمن 01:23:55 وبسرعة 22 كيلومتر ثم جاء الفارس جوما بونتي من اسبانيا بزمن 01:24:04 وبسرعة 22 كيلومتر ثم الفارسة ماريا الفاريز من اسبانيا بزمن 01:24:15 وبسرعة 22 كيلومتر أما نتائج الفريق الملكي فقد أنهى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة المرحلة بزمن 01:24:50 وبسرعة 22 كيلومتر ثم أنهى الفارس جعفر ميرزا المرحلة بزمن 01:27:57 وبسرعة 21 ثم أنهى الفارس عبدالرحمن السعد المرحلة بزمن 01:26:01 وبسرعة 20 كيلومتر وعلى مستوى الفرق واصل المنتخب الإماراتي صدارته بزمن 13:07:20 ثم الفريق الأسباني بزمن 13:04:23 ثم الفريق الفرنسي بزمن 13:07:20 .
وتصدر الفارس سمو الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم المرحلة بزمن 00:54:57 وبسرعة 22 كيلومتر ثم الفارسة ماريا الفاريز من أسبانيا بزمن 00:54:57 وبسرعة 22 كيلومتر ثم الفارس سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بزمن 00:55:01 أنهى الفارس سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة المرحلة الرابعة بزمن 00:55:09 وبسرعة 22 كيلومتر كما انهى الفارس جعفر ميرزا المرحلة بزمن 00:58:50 وبسرعة 21 كيلومتر بينما أنهى الفارس عبدالرحمن السعد المرحلة بزمن 00:55:33 وبسرعة 20 كيلومتر وعلى مستوى الفرق واصل الفريق الإماراتي صدارته بعد المرحلة الرابعة بزمن 15:52:08 ثم تقدم الفريق القطري إلى المركز الثاني بزمن 16:36:05 والفريق الفرنسي بزمن 16:46:30 .
وواصل سمو الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم صدارته في المرحلة الخامسة بزمن 01:05:00 وبسرعة 22 كيلومتر ثم الفارس سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بزمن 01:05:00 ثم الفارس علي الجهوري بزمن 01:06:30 وبسرعة 22 كيلومتر أما نتائج الفريق الملكي فقد أنهى الفارس جعفر ميرزا المرحلة الخامسة بزمن 01:10:52 وبسرعة 19 كيلومتر
وكان السباق قد انطلق في وقت مبكر من الصباح بمشاركة 134 فارساً وفارسة من 44 دولة و22 فريقاً في منظر بهيج بوجود هذا الكم الهائل من الجياد وسط المساحات الخضراء يتقدمهم سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة وأبرز فرسان العالم في مجال رياضة القدرة .