كأس خالد بن حمد لسباق الخيل

أشاد سمو الشيخ فيصل بن راشد بن عيسى آل خليفة نائب رئيس الهيئة العليا لنادي راشد للفروسية وسباق الخيل باللفتة الكريمة لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة بإدخال فعاليات مختلفة في بطولة كاس سموه لسباق الخيل برعاية بنك الخير ، وبابكو ، وألبا ، والبتروكيماويات ، وترايمي ميديا ، كان أهمها إشراك ذوي الاحتياجات الخاصة في سباق الخيل ، وتنظيم مهرجان وطني شعبي شاركت فيه مختلف فئات المجتمع من الوزارات والمؤسسات والشركات ، مما كان ذلك احد أسباب نجاح البطولة ، حيث شهد نادي راشد للفروسية وسباق الخيل إقبالا جماهير ملحوظا ، وأشاد الجميع بحسن التنظيم والإعداد للبطولة .

وزيرة حقوق الإنسان والتنمية الاجتماعية
كما أشارت سعادة الدكتورة فاطمة محمد البلوشي وزيرة حقوق الإنسان والتنمية الاجتماعية القائم بأعمال وزير الصحة إن توجيه الدعوة إلى الجمهور لحضور فعاليات المهرجان أمرا لاقى صدا طيبا بين الجميع وخاصة المواطنين والمقيمين الذي يحبذون المشاركة في مثل هذه البطولات والفعاليات الوطنية الترفيهية ، للتعبير عن مدى حبهم وولائهم لوطنهم الغالي ومليكهم المفدى ، مضيفة بان إشراك ذوي الاحتياجات الخاصة في مثل هذه البطولات يسهم بلا شك في تعزيز ثقتهم في أنفسهم وإفساح المجال لإثبات قدارتهم على النجاح ، فهم قادرين على تحقيق البطولات والنجاحات في شتى المجالات .

وزير التربية والتعليم
من جانبه أكد سعادة الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم بان اللفتة الكريمة من سمو الشيخ خالد بن حمد ال خليفة بإشراك الأبناء من ذوي الاحتياجات الخاصة في هذا المهرجان الوطني ، تؤكد الطابع الإنساني لهذا المهرجان الذي يسعى إلى احتضان كافة فئات المجتمع البحريني وفعاليته الاجتماعية تحت شعار ” هوى البحرين” ، مشيدا بمشاركة الأبناء الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة في هذه الفعالية ، تجسيدا لتوجيهات القيادة الحكيمة ، بتوفير الرعاية اللازمة لهم .

امين عام المجلس الأعلى للشباب والرياضة
وقال معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم بن حمد آل خليفة أمين عام المجلس الأعلى للشباب والرياضة بأن سمو الشيخ خالد بن حمد ال خليفة قد اختط نهجا جديدا لتطوير الحركة الرياضية في المملكة ، حيث إن إصدار سموه توجيهاته لاقامة هذه البطولة تعتبر إحدى ثمرات هذا النهج القائم على المرتكزات العلمية والعملية من اجل مواكبة التطور الرياضي المحلي والعالمي ، معربا عن تفاؤله بمستقبل الرياضة البحرينية في ظل هذه السياسة القيادية المنفتحة على العالم ، مؤكدا اهتمام المجلس الاعلى للرياضة والشباب بالألعاب الرياضية والسعي إلى دعمها وفق الإستراتيجية العامة للمجلس .

الرئيس التنفيذي للجنة الاولمبية البحرينية
من جانبه أشار الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة الرئيس التنفيذي للجنة الاولمبية البحرينية إلى أن إقامة مهرجان كأس سموه لسباق الخيل وسباق ذوي الأحتياجات الخاصة تحت شعار “هوى البحرين” برعاية بنك الخير ، وبابكو ، وألبا ، والبتروكيماويات ، وترايمي ميديا ، سيساهم في تعزيز مكانة رياضة الفروسية في مملكة البحرين وتحبيذ المشاركة فيها ، معربا عن جزيل شكره وامتنانه لسمو الشيخ خالد على كل ما يقدمه من دعم للقطاع الرياضي في مملكتنا الغالية الأمر الذي أسهم مساهمة فعالة في الارتقاء بمخرجات الحركة الرياضية وجعلها تحقق نجاحات وبطولات مشرفة كان من محصلتها العديد من الانجازات التاريخية التي تحققت بسواعد وطنية مخلصة .وتنويع برامج البطولات الرياضية من خلال اشراك المواطنين والطلبة والرياضيين مما كان ذلك عرسا وطنيا رسم الفرحة على وجوه الجميع من الكبار والصغار .

رئيس جامعة البحرين
وقال الدكتور إبراهيم محمد جناحي رئيس جامعة البحرين إن الجامعة بادرت إلى المشاركة الطلابية في مهرجان كأس سموه لسباق الخيل وسباق ذوي الاحتياجات الخاصة تحت شعار “هوى البحرين” ، إيماناً منها بالمساهمة في بناء الشباب البحريني علمياً ونفسياً وجسمانياً، وتسخيراً للإمكانيات التي تنطوي عليها الجامعة في مد اليد في كل ما يقرّب الشباب من بعضهم البعض ، ويزيد التعارف فيما بينهم ، وينمّي فيهم القدرات ، فالرياضة تعتبر إحدى المداخل الهامة في تنمية الأجسام والعقول ودفع الشباب وتعويدهم على روح التنافس، وهي الروح التي تسود جميع القطاعات العملية، وذلك بالتنافس الشريف الذي هو شعار الرياضة .

رئيس المؤسسة العامة للشباب والرياضة
كما أكد سعادة السيد هشام محمد الجودر رئيس المؤسسة العامة للشباب والرياضة أن إقامة مهرجان كأس سموه لسباق الخيل وسباق ذوي الأحتياجات الخاصة تحت شعار “هوى البحرين” تؤكد على مدى الاهتمام الكبير الذي يوليه سموه في رعاية الشباب وتوفير سبل الإبداع في هذه البطولة التي جمعت نخبة من شباب مملكة البحرين في مكان واحد وسط أجواء من الروح الرياضية والمنافسة الشريفة ، خاصة وان بطولة كأس سمو الشيخ خالد لسباق الخيل ، تضمنت سباق خاصا لذوي الاحتياجات الخاصة ، وذلك إيمانا من سموه بأهمية تقديم الدعم الكامل لذوي الاحتياجات الخاصة من أبناء مملكة البحرين ورعايتهم والاستفادة من طاقاتهم ومواهبهم المتنوعة ودمجهم في المجتمع ، باعتبارهم أشخاصا طبيعيين وفاعلين في المجتمع ، هذا بالإضافة إلى إقامة فعاليات ترفيهية مصاحبة للبطولة شاركت فيه مجموعة من الوزارات والهيئات والمؤسسات مما أضفى جوا اجتماعيا استمتع به الجميع من المواطنين والمقيمين .

محافظ الجنوبية
وأكد سعادة الشيخ عبدالله بن راشد ال خليفة محافظ الجنوبية بان هذه اللفتة الكريمة قد لاقت ترحيبا واسعا وصدا طيبا بين مختلف شرائح المجتمع الرياضي ، مما يعد دعماً معنوياً كبيراً للاعبي الأولمبياد الخاص لرياضة الفروسية لمنتخبنا الوطني والفرسان الجدد، مشيراً إلى أن المحافظة حرصت على التواجد في هذا المهرجان المتنوع للمساهمة في نشر الأدوار التي تقوم بها في خدمة المجتمع بكافة المجالات والرياضة خاصة ، لتؤكد على الأهداف النبيلة التي أنشأت من أجلها في تعميق وتوطيد أواصر الشراكة المجتمعية وذلك من خلال جناح خاص لها المصاحب للسباق ، حيث استمتع الجمهور بفعاليات المهرجان والسباق وتعرف عن قرب بالأقسام والعروض المصاحبة .

الأمين العام للمؤسسة الخيرية الملكية
وأشار الأمين العام للمؤسسة الخيرية الملكية سعادة الدكتور مصطفى السيد بأن مشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة في هذا السباق يأتي تأكيداً على اهتمام القيادة الرشيدة بهذه الفئة التي لها من القدرات والطاقات ما تحقق به الكثير من الإنجازات ، وقال ( يسعدنا مشاركة المؤسسة الخيرية الملكية في المهرجان الترفيهي الوطني المصاحب للسباق تحت عنوان “هوى البحرين” وإشراك الأسر المكفولة في المؤسسة من طلاب وأمهات في فعاليات المهرجان من اجل خلق الروح الوطنية في نفوسهم ، إلى جانب إطلاعهم على مختلف أنواع الرياضات ومنها رياضة سباق الخيل التي تحظى باهتمام واسع من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس مجلس أمناء المؤسسة الخيرية الملكية رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة .