تهدف هذه المبادرة الى تشجيع الطلبة للمشاركة الحقيقية في مسيرة التنمية، من خلال منحهم الفرصة لإبراز طاقاتهم وقدراتهم في ترميم البيوت الآيلة للسقوط من خلال هذه المبادرة إلى أن يكون الطلبة شريكاً أساسياً في عملية بناء وتعمير المجتمع ولاسيما من الناحية الإنسانية

 عبر تحفيزهم على العمل التطوعي وغرس القيم النبيلة وقيم الولاء والوطنية في نفوسهم، والتي تدفعهم ليكونوا قادرين على أن يتركوا بصمة واضحة في هذا الجانب، الذي يُعنى بمساعدة الآخرين ومد يد العون للمتضررين بسبب ما آلت إليه مساكنهم، وهذه فرصة لحث وتوعية الطلبة بأهمية مفهوم العمل الإنساني بالمجتمع