جائزة الخليج العربي للروائيين الشباب “24 ساعة” التي تقام تحت رعاية سموه، فرصة لتكوين أجيال قادرة على العطاء الثقافي لخدمة أوطانهم.

 امتدادا لجائزة البحرين للروائيين الشباب وللنجاح الكبير الذي حققته في الدورة الأولى، حيث نهدف من خلال هذه الجائزة لمنح الفرصة لأكبر عدد من الروائيين الشباب من مملكة البحرين ومن دول المجلس للمشاركة بفعالياتها، وذلك حرصا منا بأهمية تعزيز الثقافة والأدب لدى الشباب البحريني والخليجي، لما لها من أهداف متعددة تنعكس على رقي مجتمعاتنا. فقياس الرقي لدى المجتمعات يبدأ عبر قياس المخزون الثقافي والأدبي والعلمي لدى أفراده، فمن خلال ذلك يمكن إيجاد مجتمع قادر على البناء والتنمية والتطوير في مختلف المجالات. فهذه المبادرة هي جزء من الأهداف والتطلعات التي نريد تحقيقها، بما يسهم لنا في تكوين أجيال مثقفة لديها القدرة على العطاء الثقافي الذي يخدم أوطانها”.